السقاف في منتدى الجاوي

لم نكن بالعدد المبالغ فيه بل كنا قلة امتلأت قلوبنا بالمحبة والوفاء قلة عذرت تخلف الكثيرين ممن يوازونا بل قد يزيدوا علينا حبا ووفاءا وحزنا على رحيل رجل التنوير الأبرز في أمتنا اليمنية الفيلسوف والكاتب والناقد الابعد رؤية الدكتور ابو بكر السقاف.
      كنا هناك في منتدى عمر الجاوي مؤسس حزب التجمع اليمني لنتذاكر ما رسخ في اذهننا واحتوته ذاكرتنا عن سيرة عطاء معلم وملهم وانموذجا قل أن يتكرر  مثيله في مسيرة شعبنا جنوبا وشمالا .
 
أنه الهامة العملاقة العالية والصلبة 
والمبدعة والمبشرة دوما بغد مشرق وخلاف. قامة عرفناها غير قابلة للانحناء ولا تقر بالانكسار ولاتخشاه. كاملة الانتماء للمعرفة والعلم وحب الحياة كاسلوب ومنهاج لقهر وتبديد الظلمة والتخلف وتعبيد سبل الارتقاء إلى عوالم مبهجة ثرية وغنية بعطاء الإنسان وثقته بنفسه .

تحدث رفاق دراسته ومن صاحبوه وقراؤه  في مراحل عمرة المختلفة ومن تواصل معه في فترات اقصائه عن وطنه مكرها ..تناولوه طالبا واستاذا ومفكرا  وفيلسوفا وانسانا.
         ذكروا بعضا من مواقف التنكر له أثناء مرضه. ومحاولات قهره تجويعه تعذيبه ومحاكماته وكيف كانوا وهم يفعلون ذلك يدارون عبثا تقزمهم ودونيتهم وخبث طويتهم . يهبطون في حين كان يرتفع. يسقطون في حين كان يزداد انتصابا يتقهقرون في حين يمضى قدما. ليبقوا هم حيث هم حشوات منفوخة واجساد خربة وعقول مدودة متعفنة ويكون هو هو أبو بكر السقاف  الاستاذ العلم والقرطاس والقلم.
    
جمعنا واجب احياء الذكرى الاربعين لوفاته والحاجة تظل تجتمع من بعدنا الأجيال القادمة لتقف هي الاخرى على اثاره بعد الماءة عام وآللاف والى ماشاء الله .
        خاطبنا نحن الحضور أفرادا ومنظمات مجتمع مدني بما هو موجب القيام به تجاه فقيدنا من قبل جامعتي عدن وصنعاء اختفاء وتكريما يليق ويخلد ذكراه .
 
والزمنا أنفسنا أن نعمل كل من جانبه على جمع ماتفرق من انتاجات ومواقف للراحل المفكر الفذ ابوبكر السقاف وان نعين ونستعين كل من يبادر إلى جمع وطبع نتاجاته وسيرة حياته وماثره. وان نتخذ من تابينه الاربعيني منطلقا لإقامة واحياء ندوات  تتناول كتاباته وادواره وان نتخذ من هذا تقليدا متبعا لتخليد هامات هذا الوطن من أمثال الشاعر والمؤرخ عبدالله البردوني والدكتور عبد العزيز المقالح والاستاذ عمر الجاوي والدكتور حسن العالم والدكتور محمد عبده غانم والدكتور باكثير والكثير الكثير غيرهم من اهرامات هذا الوطن الولاد بأعلام برعوا في كل مجالات الفكر والأدب والشعر.
  
ودعونا هنا أن نخص بالشكر منتدى الفقيد الاديب عمر الجاوي ممثلا  بالدكتور عبدالله عوبل والدكتور علي عبد الكريم والدكتور عمر باعباد وجميع المشاركين وحتى نلتقي على هدي دروب من سبقونا وصولا لغد اجمل ومستقبل أرحب للجميع.