أكذوبة المناصفة.... البعثات العسكرية اليمنية في السودان أنموذج

  ضباط جنوبيون مبتعثون للدراسة في جمهورية السودان (القيادة والاركان والحرب العليا) يجأرون بالشكوى المريرة جراء التمييز والتجاهل والعسف الذي يطالهم بكل فجاجة من جهات يفترض أنها مسئولة.
      ... فبحسب عدد منهم كما وردنا فأن جُملة المقاعد المقررة :  34مقعد موزعة حسب التخصصات على النحو التالي : حرب عليا 6 - دفاع وطني 3- قيادة وأركان 25 بحسب توجيهات وكشوفات وزير الدفاع على أن  يوزع العدد مناصفة بالاسم -شمال وجنوب- ولكن رئيس الأركان العامة اللواء صغير بن عزيز ارسل 20ضابطا شماليا زيادة خارج كشف وتعليمات الوزارة وفوق عدد المقاعد المقررة  مما اضر ذلك بنسبة الجنوب ووجد بعضهم أنفسهم  بالتالي خارج المعادلة على الرغم أنهم كانوا هم وجميع الضباط الجوبيين قد تكفلوا مصاريف السفر على حسابهم الشخصي دون أن تلتفت لهم الجهات المعنية باليمن وفي السودان بشيئٍ أبداً فيما الضباط من المحافظات الشمالية قد حظوا بكل ما طمحوا له بالمقاعد فضلاً عن أن كل تكاليف السفر من تذاكر ومصاريف كانت على حساب الدفاع 1000$  بدل سفر لكل ضابط ناهيك عن مصاريف أخرى تلقونها باليمن وبالسودان فيما معظم الضباط الجنوبيين باتوا يهيمون على وجوههم بالخرطوم منذ قرابة شهر  لإنعدام المصاريف وقلة الحيلة  بسبب ما طال نسبتهم بالمناصفة  والمصاريف لمصلحة طرف دون الآخر.

      - الملحقيه  في الخرطوم  وقفت عاجزة عن فعل شيء- هذا في حال أن أحسنا الظن بها ولم نتهمها بالتخاذل والانحياز للطرف الآخر- فكلما أستطاعت فعله بحسب قولها انها أبلغت القيادة السياسيه العليا للتدخل بالأمر. وياليل ما أطولك.