ماذا يجري في السعودية؟

 

كل يوم يمر تتقدم السعودية فيه إلى الأمام شهر، فقد تمكن الأمير الشاب الشجاع محمد بن سلمان من نقل بلاده إلى المستقبل بسرعة هائلة، بعد أن نجح بشجاعة ودراية ودراسة من نزع الكوابح والعوائق؛ التي كانت تقف حائلا أمام دوران عجلات البناء والتطور والتحديث في المملكة، وأهمها:

1. تدفقات فتاوى الوعاظ، وتشددهم وقيودهم؛ التي قيدت الدولة وصفدت المجتمع السعودي باسم الدين، والسلف الصالح.

2. رسخ مبدأ المساواة في الحقوق والواجبات، بين الأمير والمواطن، فقنع الأمير ورضي المواطن.

3. نجح في نقل الشباب السعودي من كشوفات الإعانات والمساعدات الحكومية إلى سوق العمل وميادين البناء والتعمير.

نجح الأمير الشاب في وقت يتآمر على بلاده، الجار القريب، والصديق البعيد، والعدو اللدود.

فعلا القائد وطن.

عقبال بلادنا، لما نتمكن من نزع كوابح نهضتنا، وما أكثرها، ونجد أن أشدها توحشا؛ هي كوابح التدين السياسي، وتشدد وعاظ الدين، بجهل وجهالة.

#مدونة_التوعية_والتثقيف

كل التفاعلات:

٥٧٥٧