خبراء في الجرعات فقط؟.

كل متابع او مهتم او معني بالأمر ومكتوي بحرب اليمن أصبح اليوم في حيرة يلازمه أمل كان موجود للأسف أصبح اليوم مفقود
حيث أصبحت الاوضاع تسير نحو المجهول في ظل عدة صور مختلفة ومشوشة لسيناريوهات  حرب بدات بقرارات دولية وفيها تصارعت قوى النفوذ المصدرة للقرار لتجعل من هذه الحرب مدخل يخدم سياساتها في المنطقة  ولاشك ان ماحصل ولازال يحصل في هذه الحرب ما هو إلآ
مؤشر واضح ان الحرب في اليمن قد أصبحت أطرافها متعددة  مما جعل الواقع أكثر ضبابية وتعقيد  حتى على الأطراف المعنية بتلك الحرب في غياب شبه كامل لتلك المؤسسات الدولية التي تدعي زورآ  وبهتان بإهتمامها بالاوضاع الإنسانية لشعب أصبح يدرك ويعي جيدآ  انه لا يمتلك قيادات فيها من الوطنية مثقال ذرة  والسؤال العام اليوم يقول  ماذا يحدث أين الساسة لا تواجد ولا صوت لهم يوضح للسواد الأعظم ماذا يحدث
والى اين تسير الأمور في ظل وضع ألا حرب وألا سلم مع الحديث فقط عن هدنة ومفاوضات مع من نصت تلك القرارات الدولية على انهم انقلابيين  غير شرعيين وتم ويتم التسريب انهم أصبحوا طرفآ رئيسيآ في تلك المفاوضات المشروطة  كل ذلك في غياب تام لقيادة المجلس الرئاسي
 وتواجد مكثف لحكومة  أصبحت تصدر وتعلن عن جرعات قاتلة وساحقة  لشعب أصبح يعيش في عالم المجهول
 سؤال يقول أيضآ  وبلسان حال هذه  الأمة يقول ان الصبر قد نفذ وقرار الموت او الحياة على وشك الصدور والعمل بها قد يغير كثيرا من واقع ومعيشة واسوا أوضاع وصلت كل اسرة وبيت..
فهل من صحوة لتلك الضمائر الأكثر من ميته اللهم ان بلغت فاشهد