تغيير القضاء لمحاكمة الحوثي.....

هكذا خرج علينا بعض المحليين المحسوبين على السياسة بأن حركة التغيير في القضاء أتت تمهيداً لمحاكمة الحوثي.....

مع الأسف الشديد وصل الهذيان السياسي لبعض من يدعون بأنهم محليين سياسيين إلى هذا الحد مقابل فتات من النقود...

الم يعد يوجد هناك رجل رشيد يتم إستضافته على قناة الحدث ليعمل إخراج مناسب لهذه الخطوة من التغيير التي أتت كغيرها من الخطوات لإنتزاع ماتبقى من السلطة بيد الإخوان ومن يقف مع مشروعهم الرافض لمصادرة القرار السياسي وإفساح المجال للحركات التقدمية المنطوية تحت راية التحالف.......

أن الديمقراطية التي تدعون بها اليوم ليست ديكورا"من خلاله يتم الكذب على النفس وعلى الآخرين...

الديمقراطية الحقة هي شكل ومحتوى ومبدأ وتطبيق والتزام قولي وفعلي اين أنتم من هذا

نحن لسنا بصدد الدفاع عن هؤلاء القضاة الذي فضلوا السكوت على استباحة السيادة والقرار السيادي مقابل مصالحهم الشخصية. حينما كانوا على هرم أعلى سلطة في البلاد لكننا ضد الاستخفاف بعقولنا ولسنا ضد الاسترزاق لبعض هؤلاء المحسوبين على الوطن كمحليين ....

ومن هنا نقول لهم بأن الديمقراطية الحقة لها فاتورة مكلفة وصعبة لكنها تأتي في النهاية بثمارها في الإصلاح الشامل لأنها تستفيد من كل العناصر الفاعلة في المجتمع والمؤثرة وترفض الإحتكار من قبل الأفراد أو الجماعات أو الأحزاب كما ترفض الإرتهان للقوى الخارجية فالوطن يصنعه الوطنيون لا المهرجون عبر وسائل الإعلام.  

كيف لقضاء لايستطيع محاكمة الفاسدين تحت سلطتة أن يحاكم الحوثي الخارج عن سلطته.

ألم يكن الآحرى بكم أن تبعثوا أمل لأمهات المحبوسين  قسراً والمخفين  بأن حركة التغيير أتت  لفتح المحاكم ورفع المعاناة عن أبناءهم و عن الشعب وتصويب الإعوجاج في منظومة القضاء بالمناطق المحرره ومحاكمة الفاسدين والمتقطعين والمتلاعبين بقوت الشعب . بعيداً عن الذهاب الى ماهو ابعد مما يمكن الوصول الية...

الحديث عن الحوثي ومحاكمة الحوثي حكاية ألف ليلا وليلة يحكيها لنا التحالف كل يوم عبركم أيها المحليين.........؟

حسين البهام