دفاعا عن عدن وابنائها

هذا الكلام لما كتب على الاستاذ محمد نصر الشادلي وليس دفاع لأنه اكبر من أن ينال منه ما قاله ويقولوه عنه.
وهو باقي وشامخ كجبال عدن.

والله من جد لازم تكون هنا امانة صحفيه امام الصحفيين والصحافة في عدن وانصاف للجميع عشان تقدر الدولة ان وجدت ان تحاسب كل من تسول له نفسه المساس بمكتسبات الدولة السابقة الذي وان وجدت نقدر نحافظ عليها ونحاسب كل من سولت له نفسه المساس بها.

لكن وللأسف هناك أشخاص تنهب وتتملك كل مكتسبات الدولة وتلعب بالمال العام عيني عينك والصحافة والصحفين يتفرجوا وعاد الذي يزيد الطين بله انهم يمدحون ويعظمون هؤلاء المتنفدين والمتلاعبين بالمال العام وبكل ماهو مملوك للدولة.

وطبعا هذا حاصل في عدن من كل ابناء المحافظات الذين جالسين فيها والنازحين إليها مؤخرا بعد أحداث 2015م.

والمشكلة الكبيرة الذي اكتشفها الصحفي والكاتب للمقال عن ابن عدن النزيه والابن البار لعدن والذي يعمل لأجل عدن بكل وسعة وبكل طاقة لأجل عدن وأبناء عدن على مرأى ومسمع من الجميع والذي عمله ليس بجريمة أو حرام او ارتكاب منكر حتى ينال استغراب من كاتبنا المبجل.

هل حرام او يعتبر جريمة أو مخالفة أو نصب للمال العام ولممتلكات الدولة استخراج سجل تجاري أو مكتب مقاولات باسمه
او لأنه ابن عدن حرام عليه وحلال كل أبناء المحافظات المجاوره لعدن أو لأن ضعف وسكوت أبناء عدن لكل ما يعمل وبيعمل بهم هو من يعطي الفصاحة والامانة الصحفية لبعض ضعفاء الانفس من الصحفيين للعبث والمساس بانبل وأفضل الشخصيات الذي تواكبت على المناصب في محافظة عدن الا وهو الابن البار لعدن محمد نصر شادلي.
وهذه كلمة وبامانة اقولها ان هذا الرجل من أنبل ما عرفة وهو شخصية متعاونة ومتسامحة وخدومة لكل أبناء عدن ومن اجل عدن وما كتب عنه هو باطل ولا اساس له من الصحة وما تم استخراج من تراخيص للعمل الشخصي لا حرام ولا يعاقب عليه القانون ولو في امانه للكاتب والصحفي فهناك ما يستحق البوح فيه والاعلان عنه والسكوت حرام عليه.
اخيرا وليس باخير طول ما في ناس ضعفاء الانفس وأمراض أؤكد اننا مع ابن عدن الاستاد محمد نصر شادلي كيف ما كان وكيف ما بيكون لأنه على الأقل ابن عدن ومنا وفينا وهو اخ وابن وأب للجميع ولكل أبناء عدن قاسيها ودانيها.