الى الشيخ العزيز عوض بن محمد بن الوزير العولقي

الى الشيخ العزيز عوض بن محمد بن الوزير العولقي

       الشيخ ابن الوزير غني عن التعريف وهو رجل محترم ورفيع النسب ولايحتاج ان نمتدحه ولانقبل ولانسمح بذمه.. ولكن واجب علينا نصحه وشد عضده بما نستطيع..

      حقيقة ان مايحدث في شبوة في الوقت الراهن واثناء تولي الشيخ ابن الوزير منصب محافظ المحافظة مثير للقلق بل مخيف جداً.. فكل الافات تجتمع اليوم في شبوة بل في عاصمتها عتق من انفلات امني وعودة للتنظيمات الارهابية وانتشار واسع للمخدرات واخرها مخدر الشبو المخيف.. كل ذلك يستدعي وقفة جادة وصلبة من قبل الجميع، ويحتاج الى تعاضد بين السلطة المحلية والمجتمع.

      ان الانفلات الامني هو من يستدعي كل الافات ويشجع رجال الشر ويسهل عملهم الاجرامي ويتيح الفرصة للعابثين الاشرار بتحريك ادواتهم المختلفة لزعزعة امن واستقرار ووحدة المحافظة.. ولايمكن الحديث عن امن واستقرار بدون جهاز امني قوي ومحكم قبضته على كافة اراضي المحافظة.. ولايمكن تشكيل جهاز امن قوي بدون توحيد المؤسسة الامنية.. وهذا المسار المهم والذي يجب على المحافظ ابن الوزير ان يسعى بكل ما يمتلك من قوة لتحقيقه.

         وتقع على عاتق الشيخ عوض ابن الوزير مهمة العمل على توحيد المجتمع ومواجهة كل العوامل التي تؤدي الى الاضرار بالنسيج الاجتماعي.. ويمتلك الشيخ ابن الوزير القدرة على فعل ذلك لما يمتلكه الشيخ عوض من نفوذ قبلي وعلاقات اجتماعية واسعة في كل مديريات شبوة، ويستطيع العمل على توحيد المجتمع ونشر الروح الايجابية المسؤولة في اوساطه..

        ان ما يمتلكه ابن الوزير من  عوامل قوة تتمثل في جمعه بين سلطة الدولة والنفوذ القبلي سيمكنه من العمل ومواجهة اي ضغوطات داخلية او خارجية.. واعتقد ان المهم في الامر ان يدرك الشيخ والمحافظ ابن الوزير انه يستطيع ان يفعل الكثير وهو يمتلك الادوات اللازمة للفعل.. فاليتخذ المحافظ قراره وليستخدم الشيخ نفوذه وسيرى مدى التأثير الكبير الذي سيحدثه.

تحياتي

والله وشبوة والوطن من وراء القصد

د. ناصر أحمد بن حبتور
2/7/2022