ذاكرة العراقيين بين مآسي الأمس ... وواقع اليوم

العراق واليمن جزء لا يتجزأ من إقليمنا الخليجي ، وبدونهما لا يمكن تحقيق منظومة خليجية متكاملة لمواجهة الأخطار التي تواجه المنطقة 
ولكن الظروف التي يعانيها البلدان إستثنائية ، نتمنى زوالها في القريب العاجل .

ما أستوقفني في مواقع التواصل الإجتماعي القنوات الكثيرة التي تتحدث عن الرئيس العراقي السابق صدام حسين ، وما تعرضت له الأحزاب القومية والشيوعية والإسلامية في عهده من تنكيل وإغتيالات ، والإعدامات على أتفه الأسباب حتى أن كل من عاصر تلك الفترة قام بكتابة مذكراته التي أصبحت مادة دسمة لإصدارات دور النشر العربية.

ما أود الوصول إليه إذا كانت فترة صدام حسين بهذه الغتامة والفضاعة ، هل واقع اليوم أفضل من الأمس في ظل غياب اللادولة ، والإغتيالات والإختطافات بالالاف في ظل ميليشيات مسلحة تعربد في الساحة العراقية .
نسأل الله العلي العظيم أن يعيد نعمة الأمن والأمان لأشقاءنا في العراق الحبيب .