سلاح يستخدمه الجبناء

دائماً مايكون الجبان متخفي ولم يظهر بوضوح للناس لكنه خطير على المجتمع خاصة عندما يكون يتحمل مسؤولية ولا يقدر تلك المسؤولية تجاه المواطن ،

كم عانا المواطن في عدن من عذاب  وأهانة من هؤلاء الجبناء والمفسدين لكنه صامد رغم الخسارة في الأرواح التي ذهبت نتيجة للحر الشديد ،
اللعبة معروفة لنا من زمان بما في ذلك تلابيب المشكلة لكن مابليد حيلة والسبب اتفقوا علينا الجبان والربان ،

اليوم الموارد متوفرة والسلطة المحلية موجودة ممثلة بالاخ المحافظ حامد لملس والذي بذل جهود شاقة لكنه صدم بمافيا قوية شغلها الشاغل هو تدهور الخدمات خاصة في عدن  ورغم توفر الدخل من عدة جهات بما في ذلك الجمارك والضرائب الهائلة لكنه لايسمح للمحافظ التصرف بالجمارك والضرائب ووالخ ،، يسمح له من بنود محلية محددة والباقي تبع الحكومة ،

عقاب مابعده عقاب وهذا العقاب منذ فترة ليست بقصيرة  من ايام صالح سُميع وحتى الان وزادت بقوة بعد سيطرة شلة السلطة الانتهازية المتواجدين في الرياض انذاك وكان عمل ممنهج ومتفق عليه كل القيادات بإستثناء عبدربه حاولوا تغييبه ، وكانت الخطة انه تعطيل المياه والكهرباء تارة والمحروقات والمرتبات تارةً أخرى  ووالخ ،،

كل ذلك خوفاً من اعلان الانفصال من قبل الأنتقالي أو القوى الحراكية الأخرى خاصة بعد تحرير عدن ،

واتفقوا هؤلاء الجبناء بأن يجعلوا المواطن يبحث عن الراتب والبترول والكهرباء بدلاً عن التحرير والقضية
ونحن جميعاً نعرف حالة الناس عندنا الذي يدوروا للراتب وللكهرباء ماعاد يدور سياسة هكذا أشغلونا ولا زالوا ،

وكانوا متفقين على عدن والجنوب وعلى رأس هؤلاء علي محسن وبن دغر وجباري والمخلافي والعليمي والبركاني وآخرين هؤلاء هم من عطل ويعطل الخدمات في عدن ،

حتى رئيس المجلس الرئاسي عند تعيينه كان يمكن حل الكهرباء قبل نزوله الى عدن وكمان معين عبدالملك كلهم متفقين مع الأسف على خيانة عدن وأهلها وللأسف هولاء منسقين مع لوبي التاجير وبدلاً من توفير محطات توليد وصيانة الموجود يدفعوا للمؤجرين مئات الملايين من الدولارت كانت تفي لبناء 3000 ميجاواط ،

اليوم أغلب هؤلاء المتأمرين متواجدين في عدن وتحت حماية ربان سفينة عدن الأنتقالي كما يصف نفسه مع الأسف والناس تموت من الحر ولا تفكير ولا قرار صائب لإنقاذ أرواح الناس ،

الرسالة الأخيرة للأخ المحافظ انت ماقصرت لكن مابيدك شيء حجموك ولكن لاتنسى أن المواطن الذي لا يفهم اللعبة ويحملك المسؤولية بدرجة أولى وكان يفترض أن لا تقبل التحجيم هذا
والمطلوب منك تبرير موقفك تجاه هذا المواطن والحصار الذي تتعرض له انت من قبل الحكومة وغيرها !!

مقبل القميشي
6/6/2022