الوحدة اليمنية مشروع قومي عربي

يوم الأحد الموافق 22 مايو 2022 العيد الـ 32 لتحقيق الوحدة اليمنية  يوم تاريخي يوم تحققت فيه أمنية زعماء عرب من الطراز الأول؛ والزعيم الراحل 
جمال عبد الناصر انموذجا 
لطالما ناضل زعماء كالزعيم جمال عبد الناصر في سبيل إرساء حكم جمهوري ديمقراطي موحد يعيد مجد الامة العربية .

الوحدة بين شطرى شمال اليمن وجنوبه كانت ميلاد جديد ومشروع قومي 
عربي تمهيدا لوحدة عربية شاملة لإستعادة المجد العربي الاصيل؛
الوحدة اليمنية اكبر مما يضن بعض المتسلقين الجدد المتقوقعين حول أنفسهم بأنهم هم من سيعيدون تمزيق الوطن؛ 
للاسف كل أحلامهم للعودة إلى الورى تحطمت تحت عزيمة وإصرار الابطال 
الذين عاصروا زمن التشطير 
والصراعات والحروب الاهلية التي دمرت النسيج الاجتماعي ومازالت مأسئها 
وجروحها لن تندمل حتى اللحظة .

الوحدة اتت لتنتشل الرفاق من صراعات دموية امتدت لعقود من الزمن ؛وكان آخر هذه الصراعات التي قضت على رجالات الدولة منذ فجر الاستقلال مجزرة يناير  الدموية،
الوحدة اليمنية منجز تاريخي في عقول الكبار ، وخطئية عند أصحاب الشيزوفيرينيا
كل عام واليمن بخير