أبين والخطوات التصحيحية

يخطئ من يعتقد ان سيادة اللواء الركن ابوبكر حسين محافظ ابين سيتوقف عند هذه الخطوات التصحيحية لحركة التغيير، بالاعتماد على الشباب.. فهذه الخطوات تحسب له وليس عليه.. كونه يسعى جاهداً للنهوض بالمحافظة المعطاءة.. وخطواته الاخيرة بتكليف الزميل خالد دهمس للاعلام والكابتن منصور حيدره لرياضة زنجبار، البعض  لم يقبل الخطوة، والبعض الاخر ايدها..ولم يقف المحافظ عند ذلك بل جعل التغيير نحو الافضل والاستفادة من الشباب هدفه.

وتمكينهم لتولي هذه المواقع ليكونوا مساهمين فاعلين في نهضة وازدهار المحافظة.. وان هذا الاهتمام يأتي في اولوياته وتفكيره، وتقديم كافة اشكال الدعم والمساندة التي يحتاجها هؤلاء الشباب لتحقيق الطموحات التي تنشدها المحافظة.

ولنجاح هذه الخطوات تم تكليف الزميل محمد صالح عبدالرحمن نائباً لمدير عام الاعلام، والاخ وائل الزري مديراً لصندوق النشء.. فهذه الخطوة لاقت قبول وارتياح كبير، كون هذه الشخصيات مشهود لهما بالعمل والتفاني والنجاح، وهما شابان يتمتعان بأخلاق عالية، ولديهما طموح وانهم سيكونون محل الثقة التي اوكلت اليهم.

وهذا يدل على ان الاخ المحافظ حريص على ضخ دماء جديدة شابة لقيادة المرافق.. كون الشباب مؤهل وقادر على الابداع والابتكار لخدمة المحافظة.

وهنا اجزم ان الاخ وائل الزري صاحب الرؤية الثاقبة لانتشال اوضاع الرياضة بالمحافظة سوف يسعى جاهداً لاعادة تأهيل ملعب الشهداء الذي تعرض للتدمير والخراب، ومن خلال رؤيته سيكون لرياضة ابين وخاصة لعبة كرة القدم شأن آخر بعد ان يقوم بتعشيب ملعب الشهداء بالعشب الصناعي، وهذا مالمسته منه عند زيارته للملعب والوقوف امام احتياجاته لاعادة التأهيل، وهنا يجب ان تسخر مخصصات صندوق النشء لهذه الاغراض.. وللحديث بقية ان كان للعمر بقية.. وبس..