قيادة لها وزنها وثقلها الوطني بمثيل مختار الانعمي

هنيئا للاحرار أينما حلو وأينما كانوا لما كسبوه من حب وتعزيز الثقة والقيم الرفيعة حقيقة نضالهم وتضحياتهم وسجل حافل بالمواقف الثورية والبطولية المشرفة، يعد مختار الانعمي الملقب (بالشنفرة) له ثقل وطني واجتماعي، 

حيث ضل يناضل حاملا على كاهله هم الثورة إلى يومنا هذا ومن قياداتها الفذة جناح الشنفرة تلاقيه في كل المناسبات الوطنية والأعياد الثورية بجانب رئيس المجلس الأعلى للحراك الجنوبي السلمي في عدة مهرجانات ومليونيات وكانت كل خطاباته ارتجالية ثورية يدعو أبناء الشعب للتلاحم ورص الصفوف خلف الثورة الجنوبية ممثلة برئيس المجلس صلاح قايد صالح وكانت من منصات ساحة العروض بعدن والصمود بالضالع ومنصة المكلا بحضرموت وعند غياب القائد صلاح الشنفرة قد ينقل تحياته مختار الانعمي المسول الطبي للواء بالنيابة عن الشنفرة في جميع محافظات الجنوب بالمناسبات الوطنية وتقديم العزاء والمهرجانات، ويعمل حاليا مسئول طبي للواء 82 في جبهات شمال الضالع، فنتمنى له التوفيق في مهامه.