لماذا غاب الإعلام اليوم عن مشروع حلم أبناء يافع طريق باتيس رصد معربان ؟

بداية كنت الحملة الإعلامية لهذا المشروع انطلقت بكل قوة وحظيت بزخم كبير وكانت المنافسات بين الإعلاميين في كتابته المقالات للحصول على جائزة أفضل مقال وفي المساهمات المجتمعية حتى وصل الأمر إلى تنافس قبلي في جمع أكبر عدد من الأسهم

وتفاعل كل أبناء يافع مع هذه الحملة في الداخل والخارج الذي فيها مشروع حلم أبناء يافع المنتظر منذ عام ١٩٧٣ تقريباً وهو طريق باتيس رصد معربان وتم فتح الكثير من الحسابات في شركات الصرافة لجمع الأموال

حيث تابعت هذه الحملة بكل صمت دون أن أكتب سطرا واحداً لماذا أولاً البعض من الإعلاميين يكتب طريق باتيس رصد معربان والبعض يكتب طريق باتيس رصد لبعوس وكانا الحملة فيه انتخابات رئاسية لفترة وانتهت او نوع من المناطقية وليس فيها مشروع خدمي لمديريات يافع

وكانت سباح خارج نطاق هذا المشروع رغم ان الدعم أهلي وسباح مساهم في ذلك ولم تتطرق الحملة الإعلامية ربط مديرية سباح في هذا الطريق  ولم يتم طرح هذا الموضوع من قبل الجهات المكلفة عن هذا المشروع أو حتى من السلطة المحلية لمديريات سرار- ورصد

حيث كان في تاريخ ٢٠٢٢/٩/٤م اجتماع لإدارة مشروع طريق باتيس-
رصد_معربان_لبعوس بمقر مؤسسة يافع للتنمية بمشاركة مدراء عموم مديريات. خنفر . سرار . رصد وأعضاء من اللجنة الإشرافية وفي الاجتماع الذي ترأسه المستشار/ خالد الحصني مدير عام المشروع

حيث تطرق إلى جملة من المهام والقضايا المتعلقة بالعمل في طريق باتيس_رصد_معربان_لبعوس حيث ناقش الاجتماع محارم الطريق وحمايتها. تفعيل استجلاب تمويلات رجال المال والأعمال والصناديق الداعمة. الاستفادة من معدات المشروع

و لم يسهم في كلمته ربط مديرية سباح ضمن هذا المشروع حتى من جانب الدعم المعنوي لايهم هذا الأمر ان لم تكن سباح ضمن هذا المشروع ولكن السؤال هو لماذا غاب الإعلام  اليوم عن دعم هذا المشروع لينقل كل جديد للمواطن من موقع الحدث حتى يتواصل الدعم بين الحين والآخر

ليعطي حافز وتشجيع للداعمين أو ان الجهات المعنية في المشروع هي التى لم تهتم في الجانب الإعلامي يحث ان المشروع استراتيجي هام وبحاجة إلى تعزيز الدور الإعلامي او يتم تشكيل فريق  يتواجد بصورة استمرارية لمتابعة سير العمل والتوثيق  للأجيال القادمة عن انجازات أبناء يافع من مساهماتم الخاصة