( موقوف بقوة القانون )

ما أروعك ياعدن واسمك نحت وكتب ودون بأحرف من ذهب وبكلمات من ضياء ونور في أمهات الكتب ويشهد على ذلك تأريخ الأمم الذي تحدثون فيه عنك كنتي ومازلتي وستكونين وستظلين إلى أبد الآبدين قبلة الدنيا وشامه على خد الزمن تمييزها عن سائر الأمم  منارة للعلم والدين واليقيم والثقافة والتراث والأدب والأخلاق والانسانية وللنظم والقوانين ولكل شيئا جميل وبديع ورائع.

نعم أنتي كذلك أنتي جنة ياقبلة الدنيا وبوصلة العالم كل شيئا فيك محكم ومرتب ومنظم خلقتي من عدم لتكوني حورية البحر وساحرة الجبل والشطأن وكنتي الروضة والبستان والجنان وسيدة الخلجان.

ياحاكمة الزمان والمكان والكل محكوم يسير وفق قانونك والسلطان القريب والبعيد والغريب الداخل في جوارك في أمن وسلام وأمان.

من دى الذي يعصي أو  يتطاول أو يخالف كان من كان بعبارة واحدة يقال له قف أنت موقف بقوة القانون والكل هنا يدعن ويسلم وينفذ بقوة القانون(أكبر عونطي) واجدع شنب كان يقفل الحوافي يدل أمام قوة القانون.

وكان هذا القانون هو صولجان المدينة في كل حافة وشارع ومكتب ومدرسة ومستشفى وبيت حتى الغريب الذي يأتي من الأرياف شمال أو جنوب كان وهو داخل المدينة وهو على عتباتها يبدأ بتنظيم نفسه وتهيئتها للتعامل مع عادات وثقافة وقوانين المدينة كان ماشي أو راكب أو سائق زائر أو باحث عن عمل أو في اي صفة كان ومهما كانت قبلته ووجهته القانون فوق الجميع لا تمييز فيه لحد على أحد الكل فيه سواء.

ونورد لكم أيها الأعزاء القراء لمحة سريعة نقيس عليها كل ماكان في مدينة عدن وهو أن قوة القانون والعدالة كانت هي السائدة تحكم المدينة فخرج ذات مرة من شرطة الشيخ عثمان الشرطي المناوب وبحسب توجيهات الضابط المناوب وهو يحمل معه أمر يسمى وارن قبض أو نوتيس أشعار لمطلوب امنيا وكان بحسب تلك الأيام عونطي أو خطير ولم يتحرك مع الشرطي طقم عسكري ولا قوة عسكرية مسلحة غير الهاتبيري والعصاء البامبو وكلمتين أثنين وعندما وصل طرق العسكري باب المطلوب وباشره بكلمتين فقط أنت موقوف بقوة القانون وسوف تحاكم محاكمة عادلة فقط هذه الكلمتين وفعلا ادعن العونطي المطلوب فوضع العسكري القيد بيده وجره معه إلى قسم الشرطة وتم تسليمه للقسم ونحن هنا نقول لكل من يعمل على طمس هوية عدن وتاريخها وتراثها وثقافتها ويعبث بها لن تستطيع مهما عملت وبلغت من قوة وجاه وسلطان فحتما سيأتي من يقول لك في يوم من الأيام  أنت موقوف بقوة القانون وسوف تحاكم محاكمة عادلة.

#المريسي.