سلطة أراضي عدن تعتدي على ممتلكات الناس

الناس لديها مزارع البعض منها تجاوز ثلاثين سنه والبعض الاخر أكثر من خمسة عشر سنة عائشين في مزارعهم وخسروا فيها مئات الملايين ثمن وإصلاحات ،

والإسكان يخطط في المكاتب جمعيات وغيرها دون ان يعرف ماذا يحدث على الأرض التي يخطط عليها في المكاتب 
وبعد هذه المدة تأتي سلطة عدن لتشعر الناس بإزالة ممتلكاتهم في غمضة عين

يستندون في ذلك إلى قرارات مجلس الوزراء رقن 23 في 94 متناسين في ذلك بأن اي قرارات صدرت في 94 تعتبر باطلة بالنسبة للجنوب وأيضاً لم يراعوا المدة التي قضوها هؤلاء الملاك في مزارعهم والخسائر التي تكبدوها وهذا القرار أصلاً صدر خاص ضد الجنوبيين وممتلكاتهم ،

ياسلطة عدن أنتم تدعون بحرية شعبكم ولكنكم تعملون بعكس مايريد شعبكم فانتم تنفذون قرارات الجمهورية اليمنية عندما تكون في صالحكم وخاصة في ما يتعلق بقضية الاراضي ،

مثال على ذلك عبدالله الخليفي أجاء من المملكة العربية السعودية من أجل الاستثمار في بلدة وأشترى مزرعة في الخبت جهة المصعبين شرقاً جاهزة مجهزة بأشجارها وأبيارها وأقام مصنع  ضخم على جزء منها ولديه أوراقه كما هو المالك الاول وادخل التيار الكهربائي بصورة رسمية وبموجب وثائقه وأستمر في عمله ولم تعترضه سلطة ولا غيرها ولم تعترض المالك الاول أيضاً ،
واليوم ونتيجة لشهوة الاراضي وسلطة عدن حولها فقد قامة عليه القيامة عن طريق قوة عسكرية وانذروه بتكسير المباني تحت مبرر مباني غير مرخصة في الخبت وتحت  عذر أملاك الجمعيات أيضا ً

الحقيقة ان هذا الهجوم الغير مبرر ضد مزرعة الخليفي وممتلكاته فإن ذلك يعطينا أشارة إلى ان الفوضى التي تقوم بها بعض سلطات عدن ضد ممتلكات الناس فذلك يعطينا أنطباع ان هذه السلطة تشتغل ضد المواطن وممتلكاته ،

وانني ومن خلال ذلك فإني أناشد الاخ المحافظ الأستاذ احمد حامد لملس بسرعة وقف تلك الفوضى ضد مزرعة عبدالله الخليفي حيث واني على دراية تامة بملكيته الشرعية والقانونية لتلك المزرعة ،
والله من وراء القصد
مقبل القميشي
25/1/2022