16 عاما على التصالح والتسامح الجنوبي..

قيمة إنسانية وإخلاقية قبل ان. تكون فعالية شعاراتية لمن يعي مدلوها ورمزيتها وذكراها الذهبية بعد مرور 16 عاما على تدشينها في مبنى جمعية ردفان بالعاصمة عدن عام 2006م  حينها رفعت سعير منظومة  اجهزة النظام الأمنية والعسكرية سعيرها جراء تقارب الجنوبيين بمختلف تياراتهم وتصالحهم في يوم وطني مشهود على امتداد الجنوب .
الامر الذي تحول الى  فعاليات جماهيرية واسعة  تمثلت في تأسيس متلقيات للتصالح والتسامح الجنوبي  في اغلب المحافظات الجنوبية .
مايهمنا في قيمة التسامح والتصالح نو تحوله الى سلوك  اخلاقي عند الفرد وتنعكس منطلقاته  الفكرية في الخطاب الإعلامي والسياسي لدى جميع الاطراف ويغدو محل نشاط يرامجي في وسائل الإعلام مع عمل ادبي ثقافي يتلقاه الوعي الشعبي ويصنع رأي عام في كل المستويات الجماهيرية وليس مجرد احتفالية  وقتية تنتهي بمجرد انتهاء  يوم الاحتفال .

عوض كشميم