الوحدة لم تمت

لقد أكدت المواقف والأحداث السياسية والرياضية للمجتمع المحلي والإقليمي بأن الوحدة راسخة وثابتة ثبوت الجبال .

وأن اغتيال الوحدة من وجدان الشعب اليمني أمر صعب على من يحاول ذلك..

اليوم الشعب بعد الكبت عليه من قبل البعض خرج ودون خوف في كل شارع وزغطوط وقرية يهتف  بصوت واحد.. بالروح بالدم نفديك يايمن. ذلك الشعار الذي هز جبال وأودية وسهول وشواطئ عدن وأبين وحضرموت ..هذا الشعار الذي أرعب المليشيات التي لم تحسب له حساباً.

الشعب اليوم استفتى على الوحدة في هذا الحدث الرياضي ليعلم الجميع بأن الوحدة متأصّلة في وجدان الشعب اليمني..

هل استوعب اليوم العالم والتحالف بأن لاخيار لهم إلا دعم ومساندة الجيش الوطني في الدفاع عن الأرض والوحدة اليمنية..

ومن هنا نقول للمنتخب والشيخ العيسي: ألف مبروك لكم الفوز بكأس غرب آسيا، وكأس الوحدة اليمنية التي انبعثت بفضلكم في ضمير كل وطني حر..

اليوم تبعثرت وتقطعت خيوط الانفصال على أقدام ناشئين اليمن فحدث رياضي أنهى مشروع التمزيق، وأعاد البريق اليماني ...

من زرع حب الوحدة في الوجدان لم يمت لذا نقول لكم عفاش حي لم يمت
حسين البهام