في زنجبار فقط يحارب الشاب الناجح ويهمش!!

الخطوة التي أقدم عليها مدير عام مديرية زنجبار المهندس "سالم عكف عوض مبارك" هي خطوة أنفرادية ستعود بسلبياتها خصوصاً إن الأخ فهمي السيد شاب مجتهد ومثابر يحظى بحب وإحترام أبناء المديرية ووضع بصمته في اللجان المجتمعية التي كان يديرها وحلحل الكثير من الأمور برغم من صعوبة المهمة الموكلة على عاتقه.

فهمي السيد عمل بكل جهد في اللجان المجتمعية وبالجانب الأغاثي وسعى بقدر الأمكان إن توصل الأغاثة لأكبر شريحة ممكنه في المديرية خصوصاً إن توجه المنظمات الدولية يذهب إلى النازحين فباصرارة وأحساسة بمعاناة أبناء زنجبار كان يطرح على أغلب المنظمات الأغاثية إن المقيمين يعانون أكثر من النازحين.

لكن مع الأسف مدير عام مديرية زنجبار الذي فشل في إدارة المديرية وأصبحت الخدمات الأساسية والضرورية متردية في عهدة صار شغلة الشاغل الجانب الأغاثي فقط دون سواه كان مشاكل المديرية أنتهت ولو عددناها لطال المقال لكن ليس موضوعنا هذا لكن موضوعنا الأساسية الخطوة الغير مدروسة من قبل المهندس عكف في أستبعاد السيد من رئاسة اللجان المجتمعية.

حقيقة رغم الفشل في إدارة زنجبار من قبل عكف ها هو يزيح شاب نشط وناجح فإلى متى صمت قيادة السلطة المحلية بمحافظة أبين على الوضع التي تعيشه مديرية زنجبار التي تعتبر عاصمة محافظة أبين.

هل سيكون لمحافظ محافظة أبين اللواء الركن أبوبكر حسين سالم كلمة في أنتشال الكرسي من مديرها الذي لم يقدم للمديرية شيء يذكر؟!