معاناة وهموم العسكريين بلا حدود

لا ندري من أي جانب نتحدث عن معاناة منتسبي الجيش والأمن فكثيره هي معاناتهم والالمهم ومتعددة مأسيهم جراء ما يمارس عليهم من ظلم جائر وممارسة سياسة التركيع والإذلال لتلك الشريحة الوطنية المخلصة في عدم صرف مستحقاتهم من مرتبات لتسعة أشهر وسط ارتفاع مهول للأسعار وتدهور العملة

ماذا نتحدث عن تلك الشريحة التي  حملت على عاتقها وبكل اخلاص الولاء الوطني معاهدة تربتها الطاهرة بالوفاء والإخلاص والذود عنها وعن سيادتها الوطنية باتت اليوم تقاسي الأمرين وفقر مذقع ماذا نتحدث عن تلك الشريحة عن ديون تراكمة عليهم   و عجزهم عن توفير الحياة الكريمة لهم ولاولادهم عن الأمراض التي فتكت بهم وارسلتهم إلى المقابر واولادهم لعجزهم عن توفير العلاجات .

ماذا نتحدث عن تلك الشريحة التي وصل الحال بهم إلى إخراج أولادهم من المدارس لعجزهم عن توفير المستلزمات الدراسية من المسؤول عن تلك المعاناة التى يمر بها منتسبي الجيش وذويهم التي أصابها ثلاثي الجهل والفقر والمرض تبآ لتلك السياسة الوضيعة التي تتلذذ في معاناة الآف من العسكريين بتوقيف مرتباتهم لتسعة أشهر فقد تجرد من يستوقفون مرتبات العسكريين من المبادى والقيم الإنسانية والأخلاقية وضمائر مات في اعماقها الاخلاص الوطني تتلذذ بمعاناة منتسبي الجيش والأمن لتعيش حياة الترف والبذخ مشيده الفلل والقصور الفاخرة في داخل الوطن وخارجه أبنائهم يدرسون في ارقى المدارس وعلاجهم في ارقى المستشفيات بخارج الوطن لايعرفون انقطاع التيار الكهربائي ومنتسبي الجيش والأمن  يعيشون حياة كل جوانبها مليئة بالمأسي والاحزان .