برازيل اليمن يلعبون على التراب يا وزير الشباب

انطلقت بطولة الذكرى ال 58 لثورة 14من اكتوبر المجيدة . بمشاركة أندية أبين من مركز العاصمة زنجبار وبحضور جماهير غفيره امتلئت بهم مدرجات ملعب البلدية التابع لنادي حسان وكذلك ملعب البيتي اكبر مدن الدلتا دارت المستديرة باقدام اللاعبين على ملاعب ترابية لا ترتقي بتطورات الكرة في عصرنا الحديث نشاهد برازيل اليمن من قلب العاصمة زنجبار ووجوههم تلفحهها الأتربة لا يغادر اللاعبين الا وقد امتلئت ملابسهم باكوام من الأتربة

تعالت الاصوات مناشدة الوزير نايف صالح البكري الذي وعد بتعشيب ملاعب منطقة الدلتا إلا انه لم يفي بوعده بالرغم انه اطلق على العام 2020-2021 عام المشاريع إلا ان مشاريع الوزارة كانت مناطق الدلتا مستثناه منها .

لماذا منطقة الدلتا تواجه إحتقان كبير من قبل وزارة الشباب والرياضة؟ او ليس لأبين الاحقية بتعشيب ملاعبها كشبوة و عدن وسيئون ؟ وهي من رفدتكم بلاعبيها ومثلو هذا الوطن خير تمثيل ! كل عواصم المحافظات عشبت ملاعبها لا أبين وخاصة منطقة الدلتا الذي ظل الجميع يتساءل لماذا وزير الشباب والرياضة يستثني منطقة الدلتا من تعشيب ملاعبها.

معالي الوزير البكري ننقل لك اصوات اللاعبين والجماهير والكوادر الرياضية التي تناشدك المخوة وتناشدك المسؤولية وتناشدك بكل المناشدات التي تطرق بابك لبلوغ كرمك وعطفك لابناء منطقة الدلتا فالجميع يشيد بما قمت به من تعشيب للملاعب في المنطقة الوسطى بأبين وهذا تشكر عليه .

فهل سيحرك الوزير نايف البكري المياه الراكدة بدلتا أبين ؟ ويقوم بتوفير عشب للملاعب بدلتا أبين ويخرس الألسنة التي تدعي ان عدم تعشيب ملاعب الدلتا لاغراض سياسية وانني استبعد ذلك على وزير الشباب نايف البكري الذي ينظر لجميع اللاعبين وكل المناطق اليمنية بعين المسؤول المحب والخدوم لبلده.