عاجل٠٠٠٠٠!


إلى معالى وزير التربيه والتعليم
إلى مدير عام التربيه المحافظه
إلى مدراء التربيه بالمديريات 
إلى أجهزة السلطه المحليه

   إلى متى سيستمر 
   تجهيل التعليم ,,,,,,؟

طالعنا منشور مدير عام  التربيه والتعليم محافظة أبين بشأن توقف الدراسه في جميع مدارس المحافظه نتيجة موجة الحر ،،،

ومن خلالها ننوه إلى كثرة العطل والإجازات طوال ايام السنه الدراسيه بتعدد الأسباب التي لاتحمل دوافع لتلك العطل ولاجازات الواهيه ،،

فمنذو انطلاقة الهبه الشعبيه عام ٢٠١١م والدراسه شبه متقطعه نتيجة الأحداث المستمرة في المحافظات  التي سببت إلى شلل تام في التعليم أدى هذا تجهيل الطلاب خلال مراحل الدراسه ،،،

فكل ما يعانيه الطلاب في مراحل التعليم الأساسي من الجهل والفشل يعكس نفسه على عدم قدرته على مواصلةالتعليم في المراحل العليا وعدم استكمال المناهج خلال العام في المرحله الابتدائي أوالثانوي ،،،


فالاجازات والعطل الرسميه وكثرة الإضرابات التي تقوم بها نقابة المعلمين بالمطالبة بحقوق خلال أيام الدراسه تعتبركفيله بما يحدث للتعليم اضافه الى التوقف التام بسب جائحة كرونا المنتشر ،،،

ومن خلال منشورمديرعام التربيه ابين  بإغلاق مدارس التعليم لفترة اسبوعين دون مراعات فترة العليم التي لم يمر عليها الااشهر من بدايتها حيث يجب أن تستثاء مدارس العليم في مناطق المعتدله المناخ وتقتصر على المناطق الساحليه ،،،


فإذا كان الخوف على الطلاب من ارتفاع درجة الحراره وتنوع المناخ من الحرالى أو السقيع أو الأمراض الأخري التي تفتح بالبشر نتيجة الضروف الماديه و الضروف المعيشييه التي تعكس نفسها على مستوي الطالب ،

فالشعب يتجرع ويلات الفقر ويموت جوعا من غلاء المعيشه و ارتفاع الأسعار وارتفاع صرف العمله أمام الريال ،


البلادتمر بازمه طاحنه يعاني منها كافة الشعب اليمني في أزمة الكهرباء والمياه وعدم توفر الرواتب لبعض موسسات الدوله المدنيه والعسكريه
فتعرض أحد المدرسات في أحدالمدارس لقضاء الله وقدره لايعكس نفسه على توقف العليم حيث لاتاخد الأسباب بمسبباتها وتبناء عليها ،،


اخيرا مناشدتي إلى كل الجهات في مجال التربيه اقول ،،،تقوالله في مستوي التعليم وفي اجيالكم هناك مؤامره على تجهيل الشعب من التعليم المتدني ومنها عدم محاربة الغش وتسريب اسئلة الامتحانات في بعض المحافظات ونجاح جماعي وتحقيق معدلات عاليه بالغش ،،


والضواهر الأخرى المنتشره في تجنيد الطلاب وهم دون السن القانوني ولم يستكملو المراحله الابتدائيه سوى في المحافظات تحت سيطرة الحوثي أو المحرره بعلم  وزارة الدفاع والداخليه وعلم دوائرة التسجيل بكل الوزارتين من خلال الملفات الشخصيه المدونه في سجلاتهم ،،،


كما نحث وزارة التربيه والتعليم على متابعة الأمر مع الموسسات العسكريه للحد  من هذا وتوقيف تجنيد الطلاب ومحاسبت كل من تسبب في ذالك متعمدا ومراعات حقوق الطلاب في استكمال التعليم و نيل شهادات التعليم العالى والتفوق العلمي فهو أساس بنا اليمن وصنع المنجزات لهذا البلد المنكوب بجيل مسلح بالعلم والتعليم وليس بحمل السلاح ،،،،

   ودمتم على خير ,,,