الصين تتدخل في اليمن!

الفيتو الصيني ضد تعيين المبعوث الجديد للامم المتحدة في اليمن، يعني دخول الصين على خط الصراع.

لاول مرة في تاريخ سياستها الهادئة تتصرف بشكل سافر، اليمن جزء اساسي ومهم في استراتيجية الطريق والحزام الصينية.. 

ويبدو انها باتت تريد ضمان حصتها وانها تريد الحضور الفاعل في مستقبل اي تسوية .

 

مرور الوقت دون حل الازمة اليمنية معناه دخول لاعبين جدد وتعقيدات اكثر وصراع بالوكالة لا نهاية له.

بكين تريد الحصول على موانئ اليمن المطلة على افريقيا والمفتوحة على اسيا.

ميناء عدن هدف صيني رئيسي وجزء من خطتها الاقتصادية، وكذلك موانئ حضرموت والحديدة والمهرة والمخا وباب المندب نصب عينيها.

 

قبل انقلاب الحوثي كانت الصين تسعى خلف تشغيل وادارة ميناء عدن، وحصلت على اتفاق مبدئي بذلك غير ان اندلاع الحرب عطل المشروع الصيني.

 

ترى الصين انها الوريث الطبيعي لانحسار الدور الامريكي والاوروبي في المنطقة، وستسعى بكل الطرق للعب دور محوري في اليمن.

‏المثير للدهشة هو عدم تعيين الرئيس هادي سفير لليمن في الصين وهذا جزء من الاخطاء الكارثية التي يرتكبها منذ سنوات ..