العوسجي إختيار موفق و لكن ..

  قبل أيام أصدر معالي وزير الداخلية ابراهيم حيدان  ، قرار بتعيين المقدم عادل محمد العوسجي مديرا لشرطة م/لودر  ، و يعد تعيين العوسجي من الإختيارات الموفقة لمدير أمن أبين ابو مشعل الكازمي و ذلك كون العوسجي من الشخصيات المشهود لها بالكفاءة و النزاهة و ممن كان لهم دورا بارزا في المواجهات مع الحوثيين في المنطقة أثناء تواجدهم فيها ، إضافة إلى أنه أحد أبناء المديرية و بالتالي سيحظى بالتوافق و القبول فيها .. 

   لكن على الكازمي الا يكتفي بالإختيار و إستصدار القرار بتعيين العوسجي و تركه يواجه جمة من المشاكل المتعلقة بعمل إدارة الأمن و التي بالتأكيد ستكون عقبات أمام العوسجي و هي أساسا تتطلب تدخلا مباشرا من قبل إدارة الأمن بالمحافظة ، و من تلك العقبات و المشاكل التي يتطلب تدخلها  فيها هي عودة المباني التابعة لإدارة الأمن و أخراج مقتحميها كمبنى شرطة لودر و إدارة الأمن السياسي و إستغلالية مبنى السجل المدني  ،  كما أن على إدارة أمن المحافظة أعطاء الصلاحيات الكاملة لإدارة أمن لودر بإعادة تشكيل قوتها و تفعيل ألإدارات التابعة كالبحث و المرور و كذلك إيقاف الإزدواجية في العمل الأمني و ضم كل القوى الأمنية كالطورئ و النجدة و القوات الخاصة و إخضاعها لإدارة أمن لودر مباشرة  ، كما يتطلب أيضا حصر كافة القوات من أفراد و ضباط تابعين للمديرية و ألزامهم بمباشرة عملهم  لكي يستفاد منهم في ترسيخ و تثبيت دعائم الأمن في المديرية و الذي غاب لسنوات .. 

   أن إستباب الأمن في المديرية سيساهم في عودة أجهزة القضاء و المحاكم و النيابات العامة و بالتالي عودة العمل بالنظام و القانون و العدالة و العقاب .. لذا فعلى جميع القوى السياسية و القبلية و الشخصيات الإجتماعية التنازل و التعاون فيما بينها و دعم و عون العوسجي لعودة الأمن و الإستقرار لمصلحة المديرية أولا و أخيرا ..

   أخيرا نتمنى للعوسجي التوفيق و النجاح في مهامه القادمة ..