خذلان الهيئة العسكرية لمنتسبي الجيش والأمن

اختفت الهيئة العسكرية العليا للجيش والامن وتلاشت يوم صمتت على تجويع وتركيع هامات العسكريين مواخراً باستمرار وقف رواتبهم لقمة عيش أطفالهم الوحيد.. لم يعد لهذه الهيئة من دور ونشاط غير إصدار بيانات هزيلة ركيكة المعنى يجيد صياغتها نائبها السياسي العقيد ناجي العربي خالية المضمون وحافلة بالعبارات الإنشائية القديمة التى أكل عليها الدهر وشرب وعفى عليها الزمن .

احترم تاريخ اللواء المناضل صالح زنقل رئيس الهيئة ونائبة صالح القاضي ..لاينسى شرفاء الجيش والأمن الجنوبي وقوف هؤلاء المحترمين إلى جانبهم ومرابطتهم أشهر في مخيمات الاعتصام قبالة مقر التحالف. وتلك الصورة المعبرة لزنقل. وهو مدفون بالرمال . لكن بالمقابل لن ينسى كل عسكري جنوبي موقف الهيئة التي خذلتهم مواخراً في أصعب وضع مأساوي أليم 

يتهم الكثير قيادة الهيئة باستلام مرتبات شهرية بالعملة من المجلس الانتقالي ونحن نقول ليس حرام ولا حلال ولاممنوع ، الأهم أن يقفون مع من يحملون اسمهم ولو من قبيل اسقاط الواجب . صحيح قد يواجهون ضغوطات من الانتقالي .لكن ليس على حساب سمعتهم ومعاناة رفاقهم الذين يتضورون جوعاً من الفقر والعوز ويموتون تباعاً في قارعة الطريق دون ان يفرق نفسه ناجي العربي أو الاستعانه باعلامي لنشر تعزيه لأسر الراحلين دون ان يرصد حجم المتوفيين من كبار ضباط وصف وجنود الجيش والأمن الجنوبي الذين وصلوا بالمئات 

على الاقل يقولون ياشرعية هادي الهاربة أو الانتقالي هذه الأرقام لحالات الوفاة لأشرف وأطهر الرجال يموتون ولم يستلمون معاشاتهم منذ سبعة أشهر..

عند تأسيس الهيئة قبل زهاء خمس سنوات كُلفت ناطقاً إعلامياً لها وحين ذهبوا إلى الشهيد البطل اللواء أحمد سيف اليافعي. قال لهم أمسكوا المعسكرات وكانت يومها شبة خالية .
تركت العمل بالهيئة بعد تكليفي رئاسة وتأسيس صحيفة الجيش. وكنت اتمنى أن يبحثون عن مسؤول إعلامي مهني يوصل رسالتهم وليس سياسي بعقلية قديمه يعتقد أن نشر البيانات دون صياغة إعلامية يوصل الهدف . اعطو الخبز لخبازة .
اذا كانت الهيئة كما يشاع في الشارع وبين العسكريين صارت تابعة للانتقالي وجزء منه ونحن لسنا ضدهم ولا اعتراض عليهم فقط يذهبون إلى اللواء عيدروس الزبيدي وفضل الجعدي وينتزعون توجيهات خطية للدائرة الإعلامية بتوجيه حملة إعلامية ممنجه لمؤازرة العسكريين في انتزاع استحقاقاتهم المشروعة وفي مقدمتها الرواتب . يهاجمون الشرعية والحكومة على الأقل ويتركون الانتقالي وإن كان المعني الأول باعتباره الباسط على أرض العاصمة المؤقتة عدن وماجاورها . كل ذلك التفكير لم يخطر في عقول قيادة الهيئة. 
سكت وتحاشيت على سلبيات الهيئة لكن طفح الكيل .ساعات تفصلنا عن إجازة عيد الأضحى المبارك ومنتسبي الجيش والأمن المؤسسين بدون رواتب للشهر السابع. ماذا تتوقعون من تبقى على قيد الحياة منهم أو مريض ومعلول وأي شهادة وموقف من أبنائهم يقولونها عنكم وهم لايجدون رغيف الخبز ولا يستطيعون شراء الدواء أما كسوة ولحمة العيد لم تعد حلم في حياتهم .

ختاماً اتمنى من اللواء المناضل صالح زنقل واقول مناضل بصدق مش مجاملة لانه كان قبل ثلاثة عقود وأكثر رئيس العمليات الحربية لجيش دولة الجنوب آنذاك. وكان القادة والضباط والجنود حين يسمعون بنزوله معسكراتهم يفعلون له مئة حساب كعسكري مهني وكان قائد لواء ميكا تداول عليه مع اسير الوطن البطل اللواء محمود الصبيحي الذي أذكر هذه الهيئة أنها لم تصدر حتى بيانات تدعو لفك أسره ورفاقه فيصل رجب وناصر منصور. بيانات وقده كلام ببلاش مش بفلوس . هذا اليوم سيتم دفن جثمان فقيد الوطن اللواء محمد راجح لبوزة نائب رئيس هيئة الأركان العامة الأسبق وهو نجل أول شهيد لثورة ١٤ اكتوبر الخالدة ومن مؤسسي الجيش الجنوبي خريج الدفعة الثانية كليه عسكرية أين بيان نعي الهيئة واين ناجي العربي مخزن . ليس العيب في زنقل والقاضي ولكن في جميع اعضاء الهيئة وعلى رأسهم العقيد ناجي العربي الذي لايجيد غير التوفير ولغة التخوين وشماعة التهم المركبة وهي مايرفضها والله زنقل والقاضي وغيرهم من العقلاء

إلى هناء وابتهل إلى المولى عز وجل أن يتغمد الموتى العسكريين بواسع رحمته ورضوانه ويسكنهم الفردوس الاعلى من الجنه.
وجمعه مباركه وكل عام ومن تبقى من مؤسسي الجيش والأمن الجنوبي بخير وعافيه وحسبي الله ونعم الوكيل


(رئيس تحرير صحيفة الجيش)