نكبة جديدة للكرة اليمنية

اتكلم بكل أسف وحسرة عن ضياع فرصة التأهل إلى كأس العرب بعد مباراة امس ضد المنتخب الموريتاني كانت في المتناول. نعود الى معطيات الشوط الاول وتحديدا الهدف الأول الموريتاني الذي غلبت عليه الخبره واللياقه والاستعداد الامثل في ظل توهان لاعبينا واعتمادهم على التسلل بعد الهدف حاول منتخبنا تعديل النتيجة بمجهود رائع قام به لاعب خط الوسط ناصر محمدوه ومحاولات فردية من السروري لاختراق الدفاع الموريتاني وينقد نفسه يصطدم بجدار اسمنتي ضخم من لاعبي خط الدفاع وللاسف وجدنا بالشوط الأول غزال الكرة اليمنية يختار التسديد الفردي دون الالتفات الى زميله المتقدم ناصر محمدوه الذي اخترق الدفاع الموريتاني ولم يجد كرات من زملائه المهاجمين .

الشوط الثاني حاول الكوتش احمد قاسم إجراء تغييرات في العودة بالنتيجة وللاسف كانت متاخره فقام بإشراك عماد منصور فبعد إشراكه شاهدنا تحسن في خط الوسط وسيطره منتخبنا وقام بإنشاء كثير من الهجمات وايضا بعد خروج أحمد السروري الذي للاسف مستمر في لعبه الفردي ولاادري لماذا لايجد توجيه من مدربه بعدم الأنانية وتوزيع الكرات لزملائه وكذلك عبد الواسع المطري مستمر بمحاولاته الفردية ويلعب كرات فردية رغم طول لاعبي المنتخب الموريتاني وكان في الوقت نفسه المنتخب محتاج سرعه عمر الداحي ومستغرب من عدم إشراكه  في الوقت الحساس الذي يحتاجه المنتخب. شكرا علي حفيظ جهد كبير قائم به ولكن دون المسانده من زملائه الذي غلب عليهم اللعب الفردي. 

وبالختام شكرا الكوتش احمد قاسم المنتخب اول حمل كبير عليك وشاهدنا تخبطك في الأربعة المباريات ولا ادري عن سبب استغنائك عن محمد الداحي في وقت يحتاجه المنتخب واستمرار شقيقه بالاحتياط وعدم إشراك الموهبة التلالية احمد ماهر .

نكبه جديده ونتمنى ان يستفيد اتحادنا الموقر من الضربات الموجعة الأربعة التي تعرض له بسرعة التعاقد مع جهاز فني اجنبي والاستعداد المبكر للمنتخبات بمباريات ودية.