البكري قبسا من نور لرياضة اليمن

تعيش وزارة الشباب والرياضة أجمل أيامها في ظل إدارة يقودها رجل المرحلة الصعبة ورائد العمل الأول أ / نايف صالح البكري وزير الشباب والرياضة ، ورغم ماتمر به البلاد من محن وشحة إمكانيات والعمل في أحلك الظروف للمرور بسفينة الرياضة إلى بر التنمية والخير ، تطلبت المرحلة الحالية التي نعيشها من إفلات أمني وظهور نداءات الخراب والتخريب ، تطلبت رجال بحجم دولة في ظل غياب متعمد التي مثلها في أبلغ معانيها الوزير البكري بحفاظه على إرساء الدور الرياضي حتى يومنا هذا .

فـ الحقيقة لايخفى على الجميع لما سعى به وزير الشباب والرياضة أ/ نايف البكري بشكل مستمر منذ الوهلة الأولى لتوليه وزارة الشباب والرياضة ، فقد شهدت وزارة الرياضة تحسنا كبيرا وتدريجيا في تعافي مرضا عضال استمر لسنوات طويلة ليأتي بعدها دواء البكري العجيب في علاج تدهور عالم الرياضة ، وما قام به البكري من تحدي جبار ابدئ في وقت صعب للغاية وبهذا أعاد روح الرياضة وقطع شوطاً نحو تحريك المياه الراكدة وحرصه المستمر في متابعته لإستكمال إعادة تأهيل وترميم المنشآت الرياضية جراء الحروب التي دمرتها في الأعوام الماضية ، وتفعيله وتحريكه في ظل ظروف بالغة التعقيد .

ورغم الظروف المزرية التي لاتسمح بالعمل أكثر ولكن مع إصرار وعزيمة البكري ظل يحرص في الترقية الرياضية لأفضل مستوياتها واهتمامه بنجاح الدور الرياضي في شتى المجالات ، أحدث نقلة نوعية لم يشهد لها مثيل في الجانب الرياضي على حد سواء .

وخير مايذكر عن الوزير البكري مكانته التي اصبحت هي الرائدة من بين الوزراء في الوقت الحالي ذات الصيت الذائع في هذا الوطن وماتم إعادة ترتيبه في عهد البكري يستحق الذكر والعمل لإنجاح وأجتياز المرحلة التي يمر بها الوطن أنذاك ، فـ أصبح رجل الرياضة الأول في اليمن محفزا ومشجعا ومدافعا عن شباب اليمن في كل المحافل والمنابر الدولية ، إعاد رونق الكرة اليمنية بصيص أمل لدفعها للمقدمة لتواكب البطولات المتقدمة كما يعمل وبعزيمة وإصرار تعزيز المحافظات بالمنشآت الرياضية ، وتشجيع الأندية ، وساهم في إعادة الآلاف لمضامير الرياضة والكرة وعالم الفن والأبداع .

كما لايخفى بأن البكري نال دور واستحسان الجميع من قيادة وشعب والشعور بارتياح على متابعته الحثيثة والدائمة لوزارة الرياضة على اكمل وجه ، اثمرت كل تلك الجهود بثمرة الرضاء والحب من كل الأطياف ، وبرز أسم البكري وعلاء نجمه في سجلات الوطن محققا المستحيل في كل المحافل وعلى كافة الأصعدة بكل عزم لإرتقاء متسوى عالم الرياضة في اليمن .