اطالة الحرب ..اطالة العبث بالوطن


سبق وان اشرنا ان للمنظمات الدولية يد باطالة الحرب لما لها من منافع وبيزنس سياسي حيث يتم رصد الملائين من الدولارات كدعم لليمن بمختلف الاحتياجات لكن للاسف تدهب اكثر من نصفها للمنظمات تحت تسميات مختلفة وذلك لعدم وجود ضوابط تنظم عملها وشراكتها مع المنظمات المحلية وتحت رقابتها واخضاع مشارئعها للشفافية والاعلان عنها تحت اشراف التخطيط والشؤون الاجتماعية حيث استغلت الكثير من المنظمات الدولية وعلاقتها ببعض المنظمات بمشارئع لاتمت للاحتياجات الاساسية بكل مركز ومدينة ومديرية ومحافظة بل عكستها بمشارئع لاتفيد .
الامر الاخر والمرتبط بالصورة وكم من المنظمات الداعمة ونفّذتها مفوضيةاللاجئين في الأمم المتحدة وجمعية الحكمة اليمانية HYAC ⁦‬⁩السؤال الذي يحق لنا كنشطاء بمنظمات المجتمع المحلي

‏كم هي تكلفة هذا المشروع؟

المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ، هل يمكنك أن تشاركنا التقرير المالي المدقق لهذا المشروع؟ أو أي تقرير مفصل؟