بالإنتقالي .. الإصلاح يحقق أهدافه..

قد لايعجب البعض العنوان ولكنها الحقيقة المطلقة التي يجب أن يقر بها الرفاق إذا كنا نريد أن نخرج بعدن من عنق الزجاجة فعلينا أن نتعامل بالسياسة .

السياسة فن الممكن وكل شيء في السياسة متاح وما عليك إلا أن تحدد أهدافك كما عليك أن تعرف ماذا يريد الآخر منك.

بريطانيا العظمى حققت أهدافها في بعض الدول عن طريق خصومها الذين ظنوا بأنهم انتصروا عليها في حينه ..
وهاهو اليوم الإصلاح يحقق أهدافه عن طريق خصومه في الضغط على هادي
بتغيير الحكومة ونقل العاصمة المؤقتة إلى مأرب ويقوم بتشكيل حكومة بعد عجزه في الإختيار لحكومتين أثبتت فشلها وفسادها كما وصفوها وأن تمارس الحكومة نشاطها من مأرب أرض الحضارة والتاريخ ، مأرب الآمنة كما أراد لها الإصلاح ، وتبقى عدن بن غازي جديد في اليمن بسبب المراهقين السياسين الذين ليس لهم هدف سوى الوصول إلى السلطة بالقفز على الواقع ، وأنت يامواطن قشر لك بصل وعش مع الألم ..

لم يعي أحد مايدور الا شخص واحد هو فخامة الرئيس السابق علي ناصر محمد فلك التحية من شخص محب لوطنه.