مرسي ابن المعلم زناتي اتهزم ..يارجاله!!

22

 

صالح علي بامقيشم


1

فشل المنتخب اليمني في الحفاظ على لقبه الشهير أبو نقطه ولم يستطع تكرار الانجاز والخروج بالنقطة المألوفه رغم التصريحات النارية التي تفوه بها الوزير حمود عباد وزير الأوقاف سابقا!!!!وبقيه المسئولين..مجموعه مناخيش الأسنان التي يطلق عليها المنتخب اليمني فوجئوا في المباراة الاخيرة أمام الكويت ان الجماهير الجنوبية وقفت مع الطرف الآخر في صوره نادرة تحمل دلالات سياسيه عنيفة وتطرح تساؤلات فلسفيه كالهوية مثلا !!كما ان الاحتفالات وبهجة أبناء عدن والتي لم يستطيعوا كتمانها وفرت فرصه للشماتة في النظام القبلي الحاكم عبر هزائم فريقه المصاب بالعاهات المستديمة .


2
ربما شعر الناس هنا في الجنوب ان هذا الفريق لايمثلهم تأسيسا على مايرونه من عسف وظلم وفساد إهدار كرامه الجنوبي والذي أصبح سياسة رسميه منذ 7 يوليو 94 ..كثير من البلدان يوجد فيها الظلم والفساد إلا أنها تناصر فريقها الوطني .إذن المشكلة تكمن في جوانب تتعلق بشرعيه الوحدة اليمنية ذاتها وهذا طرح في غاية الخطورة وهو التوصيف الصحيح لازمه عميقة تحاول أحزاب اللقاء المشترك دس السم في العسل بشأنها والتحايل على وعي الجنوبيين.


3
ماهو مؤكد ويقيني ان وجود 70 ألف جندي مسلح يثبت المشكلة ولاينفيها ..هكذا بكل بساطه فإحساس المرء بالأمن هو إحساس داخلي وعفوي وتلقائي وليس بزرع الحراسات من الدرك والاتابكيه والعسس والبصاصين في كل ركن من أركان المدن الجنوبية ..الاسيره !!! انتهى