مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 18 أكتوبر 2019 01:53 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
عوض كشميم
طرح الدراسة في الدرج !
الجمعة 04 أكتوبر 2019 08:33 مساءً
قال مسئول محلي بحضرموت : قدمنا مشروع يعتبر نواه لمشروع استراتيجي عمل ابراج تربط الساحل والوادي بالكهرباء إنشاء كهروغازيه بقوة 500 ميقا وانتاج الغاز المنزلي التمويل من احد البنوك الاستثمارية
194 مليون دولار ... فين صرفت ؟؟
الخميس 03 أكتوبر 2019 01:29 صباحاً
التوضيح ادناه الصادر رسميا من السلطة المحلية بحضرموت عن توزيع مبلغ 194مليون دولار حصة حضرموت من مبيعات النفط الخام وفقا لنسبة 20٪ يفتقر ادنى معايير الشفافية ونشرة بهذه الطريقة لتخصيص كل قطاع
194 مليون دولار .. فين صرفت ؟
الخميس 26 سبتمبر 2019 11:37 مساءً
التوضيح أدناه الصادر رسميا من السلطة المحلية بحضرموت عن توزيع  مبلغ 194مليون دولار حصة حضرموت من مبيعات النفط الخام وفقا لنسبة 20٪ يفتقر أدنى معايير الشفافية ونشرة بهذه الطريقة لتخصيص كل
خطوة موفقة لإدوار الشرعية
الثلاثاء 24 سبتمبر 2019 01:59 صباحاً
 التحرك الذي يقوم به الوزيرين الميسري والجبواني ومعهما نائب رئيس مجلس النواب عبدالعزيز جباري فريق الشرعية اليمنية خطوة   جديرة ومتقدمة جدا على صعيد الانفتاح مع دول في الخارطة
في تونس العرس الديمقراطي يتجذر
الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 07:20 مساءً
تمضي تونس السلام بشعبها العظيم الذي قاد أول حركة تغيير مدني سياسي في الوطن العربي بشكل سلمي إلى مصاف التحولات المدنية بروح العصر الديمقراطي بشكل سلس بعيدا عن العنف ... تجسيدا للوعي الثقافي 
يا تحالف .. تعاملوا مع اليمن كا شعب لا كا ميناء وبراميل نفط !!
الاثنين 16 سبتمبر 2019 03:42 مساءً
لن يكون يمن التأريخ والحضارة صبغة سهلة الابتلاع والبعث والتفتيت من قبل  دول  تدخلت  للحفاظ على دولة اليمن وشرعيتها بينما الوقائع على الأرض نقيض لخطابها ... هناك حراك سياسي يعتمل بين قوى
ركاب المحطة الأخيرة !
الأربعاء 11 سبتمبر 2019 09:11 مساءً
يصر كثر من ركاب المحطة الأخيرة على فرز ابناء الجنوب خصوصا من الصف الأول الذين حملوا القضية الجنوبية خلال السنوات الأولى منذ مابعد اجتياح الجنوب عسكريا وتنميطه سياسيا في ٧يوليو عام 1994م حينها
لا بديل للواء ( البحسني) في الظرف الحرج ... ولكن !!
الاثنين 26 أغسطس 2019 06:15 مساءً
مالم تحقق معركة شبوة العسكرية اهدافها السياسية وتؤمن خطوط دفاعها شرقا وغربا وشمالا وجنوبا .. تبقى محذر القلق والمخاوف الأمنية مثرة على النهوض وعملية البناء والاستقرار على منظومة اداء مؤسسات
تمويلها (للانتقالي) ليس حبا للجنوب وقضيته !!
الاثنين 26 أغسطس 2019 09:51 صباحاً
الوقائع الدقيقة تقول إن دولة الامارات العربية المتحدة لم تعط اهتمام لملف قضية الجنوب في أشد مرحلة على الاقل منذ مابعد 2007م حتى دخولها ضمن الدول العربية لدعم استعادة الحكومة الشرعية .. والكل
حرب شبوة لست عدن ياقوم ؟
السبت 24 أغسطس 2019 12:34 صباحاً
عندي إحساس إن ابوظبي ساتوافق على اية تسوية توقف الحرب في شبوة للحفاظ على ما الوجه إذا لم تحسم الحرب لصالح مليشياتها في عتق خلال أربع أيام فقط . نشوة انتصارها في عدن وابين كان حافزا يحركها لخوض
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
انفجار في محيط قصر معاشيق
شهود عيان : موكب يضم سيارات لمسئولين غير معروفين مر بشقرة في طريقه الى عدن
قوة امنية تعتدي بالضرب على نجل المرقشي
عاجل: قتيل واشتباكات داخل زنجبار في هجوم غامض
إصابة مرافق نجل قائد القاومة الجنوبية بأبين واللواء الثامن ومقتل أحد المهاجمين والذي تم التعرف عليه
مقالات الرأي
تفجُّـــــرُ الأزمة والصدام العسكري بين القوى الجنوبية وبين السلطة اليمنية المسماة بالشرعية كان متوقع
رغم الضغوطات الشديدة التي تُمارسها السعودية تجاه الشرعية إلا أنها رفضت الحوار مع الانتقالي بشكل قاطع، ليفشل
  ——  علي البخيتي  ثورة ٢٦ سبتمبر ١٩٦٢م كانت ثورة اجتماعية اكثر منها ثورة سياسية؛ ثورة اعتقت
تقول الكاتبة الفرنسية "سيمون دو بوفوار" في روايتها "المثقفون" : "فجأة إنهال علي التاريخ بكل قوته فتشظيت" . يتطبق
السلام أسم من أسماء الله الحسنى ، السلام كلمة تحمل معاني ومفردات كثيرة ، إن المقصود بالسلام في مقالي هذا هي
سوف ينتهي صراع الانتقالي والشرعية بتوقيع اتفاقية او بدون توقيع اليوم او غدا او بعد غد او بعد شهر وشخصيا
كان صديقي سابقا راجح بادي أول متحدث بالعالم لأربع حكومات كارثية على التوالي، يتنقل ذات مساء جنوبي حالم، وسط
مازال هادي هو الأمل بعد الله لخروج البلاد من كل المنعطفات، والمسالك الضيقة، لهذا قولوا له إننا معه، نعم نحن
عندما نذكر تونس نتذكر عقبة بن نافع وذلك الرعيل الأول الذين حملوا الرسالة المحمدية الى شمال أفريقيا والمغرب
 لعل أكبر تحدي  تواجهه الدبلوماسية  اليمنية في العصر الحديث هو  افتقارها لنظم " الدبلوماسية الرقمية
-
اتبعنا على فيسبوك