مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 02:39 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
علي عمر الهيج
الخليج اليوم..الرهان والتحدي الأكبر
السبت 01 ديسمبر 2018 09:16 صباحاً
تم ابتلاع العالم العربي من اقصاه إلى اقصاه وصار المواطن العربي يتقزم ويتشتت في كل ربوع بلادي العربية.. اليوم ما من بلد عربي يعيش حالة مستقرة بل وغابت مشاريع البناء والتحديث والنهوض..لا يعقل أن
مــواقف ووقــفــات عن رحــلة الشــرف والــولاء..
السبت 24 نوفمبر 2018 10:05 مساءً
في تلك البلاد الباردة الجميلة ينهض ذلك السياسي من النوم الساعة الحادي عشر صباحا.. يتثاءب ويلتقط جواله ويتصل بمساعده ليخبره انه يشعر بفتور وخمول ويطلب إحضار صاحب الصالون المتخصص في الأناقة
الجنـــوب الذي انتظرته
الخميس 08 نوفمبر 2018 09:21 مساءً
علي عمر الهيج   كنت احد المشاركين في الاعتصامات والمهرجانات ابان حكم عفاش..افترشت الساحات مع كثير من زملائي رفعنا شعارات منح الجنوب حقوقه والاهتمام بالمواطن وعدم تهميش الكوادر ووقف ابتلاع
المتقـــاعد وراتب البــريد..عـــذاب إلى متــى ؟؟
الأربعاء 17 أكتوبر 2018 06:57 مساءً
كانت الساعة الثانية عشر ظهرا والحرارة في عدن في ذروتها ورطوبة قاتله وكريتر تزدحم ويتطاير منها دخان حار يكاد يحرق القلوب.. مررت بجانب مكتب البريد  فاصبت بالذهول وجدت زحاما وطوابير رجال ونساء
حينمــا تغيــب الأخلاق والمشــاعر.. تعددت الأصنام والموت واحد
الخميس 11 أكتوبر 2018 11:00 مساءً
سألني احدهم هل للسياسية والسياسيون مشاعر وأحاسيس بكل الذي يحدث... قلت له الجواب هي تلك المشاهد التي تحدث إمامك منذ سنوات طويلة...انت ترى وضع لا يرضى به احد وفوضى عارمة في شتى مناحي الحياة. كيف
الانتظار في اليمن
السبت 29 سبتمبر 2018 10:26 مساءً
اليوم عقول المعمورة قاطبة حلقت وطارت بأرزاقها نحو آفاق وتطلعات جديدة..منها من رحلت وغادرت في رحلات مكوكيه استكشافيه للبحث عن عوالم جديدة ترتجي منها فرص جديدة للحياة وإضافة الى مجتمعاتهم
وجبة غذاء !
الخميس 13 سبتمبر 2018 11:42 مساءً
دخلت مطعم أنا و أحد الأصدقاء لتناول الغذاء ، جلسنا على الكرسي وفجأة وقفت عند الباب سيارتين شاص فيها شباب وفوق الشاص مدفع طويل ، واربيجي ، ومعدات ، وأسلحة.. نظر لي صديقي، وقال: ايش في؟تبسمت له..
اللهم لا تجعلنا من الضـــالين
الأحد 09 سبتمبر 2018 12:45 صباحاً
انظروا للعدالة التي ينطق بها بعض المرجفين :  1: الرئيس عبدربه منصور هو السبب في كل مشاكل وحروب اليمن.. 2: هادي هو الذي انقلب على البلاد وخرب الأرض.. 3: الرئيس يستطيع لوحده ان يعمل محطات كهربائية
حكاية الولاء لرئيس اعزل!
الثلاثاء 04 سبتمبر 2018 09:28 مساءً
  ظل عفاش يحكم ثلاثة وثلاثين عام مدعوم من قبل القبائل الشمالية والشيوخ ورجال المال والترسانه العسكريه التي خصصها لابنائه وقبيلتهوطوال حكمه لم يستطع احد ان يهز عرشه لا من قريب الشمال ولا من
رسالة من القــلب لكل الجنوبــيين !!
الأحد 02 سبتمبر 2018 10:48 مساءً
ايها الناس.. ان تريدون معرفة الحقيقة وكل ماينفع الجنوب واهل الجنوب وتحسين أوضاع الجنوب..إليكم الإخبار والإحداث والمعلومات.. يشهد الله اني اقول الحق في كلما سينفعكم ولن انافق ولن ازايد ولن
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ظهور مفاجئ لعيدروس الزبيدي في مفاوضات السويد (فيديو)
عاجل :القاء القبض على عصابة تقطعت ونهبت 80 مليون من بائعي قات في عدن
سياسي جنوبي : رئيس الوزراء أعاد الأمن لعدن (صورة)
أسعار صرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الإثنين بـ "عدن"
عاجل:وصول الدفعة الثانية من المنحة السعودية بالمشتقات النفطية الى عدن
مقالات الرأي
أوشكت على اﻹنتهاء الجولة الأولى من المفاوضات اليمنية-اليمنية بين أطراف الصراع والمنعقدة حاليآ بالسويد منذ
كثير من الشباب تضيع منهم الكثير من الأوقات في تصفح شبكة الإنترنت دون تحقيق فائدة علمية أومعرفية أو مادية وهي
هاهي عدن تستعيد جزء هام من القها ومجدها وبريقها الثقافي التليد بتدشين فعاليات المهرجان الوطني للمسرح (
محافظ محافظة أبين أنشط محافظ عرفته المحافظة، يعمل بهمة عالية، تراه في آخر النهار كأوله، رجل نشيط وعملي وصادق
لان الشيء بالشيء يذكر  ومن أجل التذكير علي أن استعرض قصة سابقة ذات علاقة بعنوان هذا المقال  عندما اجبروا
هل تصدق أن تليفزيون فرنسا الرسمي (فرانس 24) عمل استطلاع رأى وأعلن أن 75% من الشعب الفرنسي مؤيد للمظاهرات؟! هل
من المعروف والمتعارف عليه دوليا في كل حكومات بلدان العالم بان الرسوم و الضرائب التي تقوم بجبايتها اي حكومة
  مايحز في النفس وما يجعل العبرات تتسرب خلسة من العين وما يجعل القلب يتقطع ألمآ وحزنا وحسرة وندمآ هو ان
من يعتقد ان الحوثي سوف يجنح للسلام هو خاطي والامم المتحدة تعمل على تطويل الحرب في اليمن من اجل الدول الكبرى
- الناس في الجنوب حتى كلمة اليمن لا يريدوا نطقها بسبب ان بهذه الكلمة أصبحت هوية تقتل أولادهم وتقصي رجالهم
-
اتبعنا على فيسبوك