مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 01:52 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
عبدالفتاح الحكيمي
صنعاء .. موسم السقوط من الداخل !!.
الجمعة 04 أكتوبر 2019 03:39 صباحاً
تناقضات وخلافات أنصار الله الحوثيين فيما بينهم لا تبدو للعيان الآن مع انشغالهم الظاهري في التحشيد لجبهات القتال والمجهود الحربي , لكن غسيلهم الموبؤ سيظهر لاحقا بين تيارات ومكونات الجماعة ,
الرئيس هادي ليس( جمل معصرة)!
الثلاثاء 20 أغسطس 2019 10:52 مساءً
  بقلم /عبدالفتاح الحكيمي. لتشخيص وتصنيف ما حدث في عدن ومن بعدها في ابين يبدو أننا بحاجة إلى إحالة الموضوع الى لجنة الاهلة والأعياد والفلكيين وقارئة الفنجان , لأنه لم تثبت بعد رؤية هلال
الجنوب بين الحلول السياسية والتوازن العسكري !!.
الأحد 18 أغسطس 2019 09:02 مساءً
  بقلم/ عبدالفتاح الحكيمي. يبدو إن عدوى التشكي والهروب من مواجهة الاستحقاقات التي نذر التحالف نفسه من اجلها في اليمن انتقلت الى كل اعضاء جسده .. فلا شرعية عادت حتى الى المناطق المحررة , ولا تم
مأزق خطير يواجه التحالف في عدن !!
السبت 17 أغسطس 2019 12:47 صباحاً
  كان جنود الحماية الرئاسية ووزارة الداخلية في الانقلاب الدموي الاخير بعدن يدافعون عن أنفسهم وليس عن شرعية الرئيس هادي المنتخب أو الوحدة اليمنية.والنتيجة تعميق التشرذم والتشظي الجنوبي
أحداث عدن .. انقلاب على السعودية ام على الرئيس هادي ؟؟ .
الثلاثاء 13 أغسطس 2019 12:10 صباحاً
   لابد اولا من فهم ابرز دوافع العقلية التي تهورت باتجاه تفجير المشهد العسكري في عدن عصر 7 أغسطس الحالي بتحويل مناسبة تشييع منير(ابو اليمامة) وزملائه إلى حرب شاملة وظالمة , على الجميع ضد
صنعاء قبل السقوط .. أنقذوا علماء الزيدية !!
الجمعة 09 أغسطس 2019 10:55 صباحاً
بدأت معادلات الاصطفافات والتحالفات الداخلية وقواعد لعبة السياسة في صنعاء تتغير .. ووتيرة الاحتمالات مفتوحة ومتسارعة وخيوطها منفلتة قد يصعب السيطرة عليها ولملمتها ، ولا تنفع معها كثيرا فلسفة
لهذه الأسباب يتخبط الانتقالي ..والميسري يعتبرها (بواسير ).
الأربعاء 07 أغسطس 2019 10:24 مساءً
  من يقرأ بيان المجلس الانتقالي الذي صدر قبل قليل , سوف يكتشف عمق الأزمة الداخلية الكبيرة التي يعانيها المجلس ودفعته لافتعال الحركة الانقلابية اليوم ضد الحكومة ومحاولة اقتحام قصر معاشيق
أكبر مما نتوقع .. عفوا لا يوجد دحابشة !!
الأحد 04 أغسطس 2019 08:29 مساءً
  تبدو الصدمة أكبر مما نتوقع بالنسبة لقيادات المجلس الانتقالي التي أعلنت في بيانها الأول إنها تتعامل مع الموقف بكل هدؤ وتعقل , فحتى الآن لا يصدقون إن الحوثيين هم من أطلق الصاروخ على حفل تخرج
أقارب صالح الذين اسقطوه .. لا بن دغر ولا البركاني! !
الخميس 01 أغسطس 2019 06:50 مساءً
   ليس بالإمكان أبدع مما كان .. نقول مؤتمر صالح , فيهرع أقاربه ليقولوا نحن ورثة الزعيم في الحزب بعد أن فاتهم مغنم السلطة والثروة (التي يحتفظون بارصدة كبيرة منها)..  يشهد خصوم الرئيس الراحل
هل ينجح التحريش بين السعودية والإمارات في اليمن؟؟.
الأحد 28 يوليو 2019 06:11 مساءً
  عندما كان محمد عبدالسلام(ناطق الحوثيين) قبل أيام في مسقط قال إنه إذا اندلعت المواجهات في الخليج بين ايران وأمريكا سيقفون مع (محور المقاومة) .. وهذا ما يسمونه اهل صنعاء ب(الزبيج) و(الهذرمة) ,
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تبادل إتهامات : شكري يهاجم الحزام الأمني على خلفية قضية الجوازات بعدن ويهدد والحزام ينشر فيديو ويتهم
محامي صالح يزف بشرى سارة لليمنيين بشأن مفاوضات جدة
شركة الكريمي توضح بشأن موعد صرف مرتبات الداخلية
عاجل : مسلحون مجهولون يهاجمون نقطة للحزام الأمني بجعار
تعرف على أسعار الصرف صباح اليوم الأثنين
مقالات الرأي
الحوار دائما هو لغة الحل لاي مشاكل مهما كانت سوى سياسيه او اقتصاديه او حتى اجتماعيه وهو سلوك حضاري لايفهمه
ما هذه الملامح المرعبة التي ارتسمت على أرض العاصمة المؤقتة عدن والتي بعثت على الخوف والهلع من المصير القادم
  ----------------------- ثانياً ---- شاركنا في مؤتمر الحوار ، وعملنا على إنجاحه بمعية فريق الحزب الاشتراكي وآخرين ممن
ليعلم الجميع إنني عندما أكتب عن فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي فأنا لستُ ممجداً أو معظماً، أو
================= حسن يتسمع مسجلة بصوت عالي: العطروش يغني برع يأستعمار برع من أرض الأحرار برع .. أبو حسن يدخل عليه
الإثنين 14 أكتوبر 2019 إستثناء قيادة الهيئة الوطنية العليا للحراك السلمي الجنوبي، ممثلة في مؤسس الحراك " ناصر
 ١// بِفعل الحرب ، وبفعل رداءة أداء الحاكم ومنظومة السلطة ، تجتاحُ الناس حالة من الإحباط والإنكسار ، وهذه
    تابعنا باهتمام كما تابع العالم كله منح رئيس وزراء أثيوبيا السيد أبى أحمد جائزة نوبل للسلام لجهوده
  في بلادي وهذا الوطن المختلف على تسميته وسلطاته والذي يعيش الحروب بين وطن سابق نبحث عن امجاده وتاريخه
✅ لم نسمع او نشاهد احتفالات لثورة أكتوبر الروسية ولا للثورة الفرنسية ولا لغيرها من الثورات التي صنعت بصمات
-
اتبعنا على فيسبوك