مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 15 أغسطس 2020 10:38 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
محمود الطاهر
شرف قبائل الطوق على المحك
الأربعاء 24 يوليو 2019 05:36 مساءً
بعد ما تم قتل والتمثيل بجثة مجاهد الغولي أحد مشائخ عمران والقيادات الحوثية الذين سهلوا لكهنوت إيران احتلال عمران ومن ثم صنعاء، أشاع الحوثيون أنهم اعتذروا لقبيلته أو أسرته وأرسلوا لهم
توقف الحرب.. والهجوم على أهداف مدنية سعودية
الأحد 16 يونيو 2019 07:38 مساءً
يتبجح الحوثيون بأفعالهم الإرهابية، بقصفهم أهداف مدينة مثلا في مطار أبها وأحيانًا في جازان، وأخرى استهدافهم خطوط امتدادات النفط، وأخطرها ممرات الملاحة الدولية، وهذا ليس عملا بطوليًا كما
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
التحالف يستدعي المئات من ابناء عدن تلقوا تدريبات في السعودية
عاجل :مقتل مواطن واصابة اخر اثر اشتباكات مسلحة في عدن
متنفس عدن مول من ملكية عامة إلى ملكية خاصة
تنظيم القاعدة في البيضاء يعدم طبيب اسنان
قرار جمهوري بتعيين قيادي اشتراكي بمنصب هام
مقالات الرأي
    صحيح أن انتشار الفساد في أروقة القضاء لم يكن وليد اللحظة ولكنه تركة ثقيلة من الأنظمة السابقة لاسيما
ربما كان إعلان الإمارات التطبيع الكامل مع الكيان الإسرائيلي صادماً للكثيرين ولكن في الحقيقة إنه أمر ليس
مليشيا الحوثي مستميتة على السيطرة على مأرب، في حين أن الجميع مشغول إما بتداعيات وتفرعات وإشكالات الإنتقالي،
فعالية الائتلاف الوطني الجنوبي بمحافظة شبوة يوم غد الاحد هي رسالة لمفهوم الشراكة الوطنية لكل فئات الشعب
*سعيد الجعفري    الأهداء الى إبنتي صفية ذات السابعة من العمر المتمسكة بالوعد      يقف رئيس الوزراء
  طوال اكثر من 60 عام لنشوء دولة اسرائيل التي اعترفت بها معظم دول العالم ، ظل العرب والمسلمين يرفضون
ربما يعتبره البعض حكما مسبقا ، أو وجهة نظر غير متأنية لكن يبدو أن الأمور تسير نحو التزام واضح بتنفيذ بنود
البعض لا يعترض على التطبيع العربي مع إسرائيل إلا بقدر موقفه من الدولة المُطبّعِـة ، فهو لا ينطلق في اعتراضه
سيتواصل سقوط العرب قادة وحكومات في سلة التطبيع والمهملات، وما ابوظبي الا حبة في مسبحتهم المفككة العقد من قبل
نعم لنتناقش بعقل ومنطق حول اضراب المعلمين وحقوقهم انا كتربوي محال للمعاش من ٢٠١٤م ثلث حقوقي ضائعة..ومثلي مئات
-
اتبعنا على فيسبوك