مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 29 مايو 2020 12:10 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
ناصر علي حنش
لا وقت للاسف والبكاء يا صاحب الفخامة
الاثنين 30 مارس 2020 08:33 مساءً
سيدي الرئيس الاسبق لوطننا المدمر ارضا وانسانا علي ناصر محمد السلام عليكم .. وبعد ردا على مقالكم بعنوان "عدن زهرة البركان" في البدء اعترف لك وللقارئ الكريم باني لست على القدر الذي تمتلكه انت من
ماذا لو تعرضت أبين لكارثة طبيعية لاسمح الله؟!
الثلاثاء 28 مايو 2019 01:43 صباحاً
ما حدث في اﻷيام القليلة الماضية وبالتحديد أثناء وبعد هطول اﻷمطار الغزيرة على محافظة أبين وعلى أثرها تدفقت السيول وصولا إلى وأدي حسان تعتبر وبحق مؤلمة فما شاهدناه من وقائع على الطريق الدولي
لصوص الاحلام!!
الأربعاء 22 مايو 2019 11:38 مساءً
في وطني لصوص لم يتركوا شيئا جميلا في حياتنا إلا سرقوه!! في وطني لصوص تمادى بهم غيهم حد السفالة وحد تصديق انفسهم بانهم شرفاء .. بل وذهبوا لتاسيس مؤسسات وجمعيات بجزء يسير مما ينهبوه( لزوم السمكرة
يرامس .. ياحضرة المحافظ
الأربعاء 15 مايو 2019 09:09 مساءً
يرامس .. واد خصب فسيح يمتد من منطقة شرية شرقا في اسفل وادي سلب إلى تخوم منطقة يزعق غربا بحسب التقسيمات الادارية مابعد الاستقلال .. اما يرامس تاريخيا فتمتد حتى تشمل مناطق اسفل حسان كالشركة
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قيادات من الشرعية تصل الرياض بصورة مفاجئة من مصر
وفاة شقيق الزنداني بوباء كورونا ونجل الاخير يثير سخرية اليمنيين
وفاة الشيخ انور الصبيحي
عاجل: وفاة مسؤول رفيع بوزارة الصحة غرقا بمياه السيول في حضرموت
وفاة اقدم مصور بعدن رافق الملكة اليزبيت ملكة بريطانية اتناء زيارتها لعدن .
مقالات الرأي
لن يستقيم حال اليمن والمنطقة إلا بإجراء بعض المصالحات التاريخية الهامة ومنها المصالحة بين المؤتمر والإصلاح
من أصعب الأشياء على الكاتب أن يتناول موضوعا يتنازعه طرفان متعصبان لا يقبلان في هذا الموضوع إلا كل رأي يوافق
للحرب والأماكن قصص وحكايات غاية في الأهمية والدروس ، في انتصارات الحروب وانتكاساتها دائماً ما تكون رديف
  كثرت أحاديث وبيانات ومنشورات التباكي والنواح على عدن جراء استفحال فيروس كورونا وتنامي عدد الوفيات
-------------------------------بقلم : عفراء خالد الحريري ماهذا بحق السماء ؟ أينتهي بنا الأمر إلى ذلك الاعتراف بأننا عجزنا عن
    مسيرة الفرار من واقع إلى واقع اسوأ والتي تلتزمون بها منذ العام 86م لن تفضي إلى وطن كما تحاولون
  على مر التاريخِ كان اليمانيون ، تاريخاً وهويةً ، يجمعهم الانتماءُ المُكَرمُ ( اليمن ) ، مهما باعدت بينهم
شركات الإدارة شركات عالمية ضخمة وأصبح كثير من القطاعات تدار من قبل شركات متخصصة وخاصة فيما يتعلق بشركات
عرف الصعلوك في اغلب المعاجم العربية على انه الفقير الذي لا يملك شيء وهو المتسكع الذي يعيش على الهامش وهو
  ترددت كثيراً عن نشر هذا المقال ولكن وجب قول ما أظنه في خاطر أبناء عـــدن وفي كل المراحل فالمعاناة تلازم
-
اتبعنا على فيسبوك