مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 20 يوليو 2018 01:20 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
احمد عبداللاه
الميديا السوداء وحالة "المناطقية" في الجنوب
الثلاثاء 03 يوليو 2018 10:44 صباحاً
منذ الربيع العربي الهالك، الذي شاطت طبخته واحترق الوعاء الجماهيري بما حمل من أمنيات، وحتى تحين "معركة هرمجدون" المتخيلة، يبدو أن الاعلام الرخيص سيلعب قدراً كبيراً من الأدوار في المجتمعات
"البنديرة" والثعبان
الثلاثاء 26 ديسمبر 2017 01:37 مساءً
كل شيء مسموح في أعراف "الشرعية".. كن ما شئت، فأنت في نهاية المطاف من الصف وإلى الصف. حتى لو شاركت في تدمير الدولة، وتسببت في نكبة البلاد والعباد، فأنت باق على وطنيتك، وما عليك إلا أن تبدل الخطاب
المجد للإعلام.. الإصلاح حزب اليمن "الأول"، والجنوب في الجبهات!
الاثنين 18 ديسمبر 2017 10:31 صباحاً
  احمد عبد اللاه   جيوش الفضاء خير من جيوش الأرض و"الحبر" الالكتروني أكثر فاعلية من دم الانسان!!! لأننا لم نعد في زمن "دع سمائي فسمائي محرقة" ولكننا محشورون في ساحات "جند الله العِلّيين" نستمع
أوهام مشاريع الوحدة والإتحاد.. الخليج قبل اليمن
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 09:11 صباحاً
الصدوع، التي أخرجت أثقالها في رمضان/حزيران الماضي، كشفت بأن الأزمة الخليجية أعمق مما كان يتصوره كثير من المراقبين السياسيين والاستراتيجيين، وأثبتت أن لحظة القطيعة كانت دائماً حاضرة، ولم تكن
يا شارع المعلا...
الجمعة 13 أكتوبر 2017 02:52 مساءً
فيك الصوت أعلى... لأنه يعكس صدق المشاعر الطاغية حيث الأغلبية العظمى والثقل الشعبي والنخبوي الراجح، وحيث لا يكون تشرين الجديد إضافة رقمية لمسلسل السنين، بل غرس في عقول الأجيال الواعدة التي لا
تعز والبلد المنكوب .. وسفر عبد الرحيم
الثلاثاء 29 أغسطس 2017 11:54 صباحاً
كي تتلاءم مع تنوعها وفقاً لقوانين الفيزياء اليمانية، تنقسم تعز على جبهات ليست من اختراعها.. وتلك آية من عجائب البلد المنكوب، حيث تصبح المدن المسالمة -أكثر من غيرها- مزروعة بالخوف. ذات مرة سمعت
عبدالله حين يرحل
الخميس 24 أغسطس 2017 10:29 صباحاً
ذات يوم سنكون معاً… هكذا كنا نتصادى من وراء القارات والمحيطات! وكنت أقول لنفسي قد نحتاج ثغرة في الزمن الرياضي، ونعيد للعمر مكانه الأول، وأراك ذلك الفتى النحيل الجريء المتقد، قبل أن تدب فيك
الجنوب ودول الإقليم.. دروس الماضي ومخاوف الحاضر
الاثنين 21 أغسطس 2017 09:10 صباحاً
من المفيد جداً العودة إلى دروس حرب 94، عندما أعلنت دول الإقليم، بطريقة شفافة، بأن الوحدة لا تُفرض بالقوة، وبذلت جهود سياسية ودبلوماسية وعقدت لقاءات وأصدرت بيانات وأطلقت حراك في أروقة مجلس
عدن… مولاتنا الناجية
الاثنين 24 يوليو 2017 05:46 صباحاً
مشاهد مدينتَي حلب والموصل ما تزال توقد أنفاس الشرق اللاهثة، تاركةً قلب العربي "يعوي" كحيوان جريح. وليس غريب على إنسان الجغرافيا المتوترة، وهو يعيش بيئة منفلتة، أن تقوده الحياة من الشيء إلى
من غرائب اليمن .. الحروب وخديعة الثوابت
الخميس 13 يوليو 2017 10:48 صباحاً
      كل شيء في بلد اللاثبات ثوابت… والثوابت مفردات جوفاء يتغنى بها القادة والزعماء في خطاباتهم بعد أن تم إفراغ محتواها الحقيقي وتحولت إلى خِدع كبرى وذرائع للتغرير القولي والفعلي
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
السفير الامريكي السابق لدى اليمن يوجه اتهاما خطيرا لعلي محسن الاحمر
عاجل : مقتل شاب بالمنصورة
تجهيزات نهائية لإعادة إفتتاح عدن مول
عاجل: عشرات الشهداء والجرحى إثر قصف حوثي لمدينة التحيتا بالحديدة
رئيس جمعية عدن لتعدد الزواجات يبعث برسالة إلى رئيس الجمهورية والحكومة والمنظمات إنسانية
مقالات الرأي
خرج الحراك الجنوبي في ثورة شعبية عارمة عام 2007 شهد لها العالم بأسره ، وقفت أمام الطاغية الهالك علي عبدالله
ربما لا امتلك الكثير من التفاصيل عن الأسباب التي تمنعنا من تصدير الغاز والنفط اليمني للخارج؟! هذا الملف
  في عدن تم اشهار تحالف قبائل الجنوب الذي يدعم المجلس الانتقالي الجنوبي وهذا التحالف كذبه علينا ان لا
بحسب المعلومات المسربة مؤخرا الى عدد من المواقع الإخبارية ومنها مواقع تابعة أو مقربة للسلطة اليمنية المعترف
-أي تشكيل لتجمع او مكون او حزب او تنظيم سياسي او قبلي او عسكري يستحوذ على الوظيفة العامة والثروة له ولأعضائه
منذُ أن وطأة قدماه العاصمة المؤقتة عدن وفخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي يعمل بكل جهد وإخلاص في العديد
عند وصولي مطار القاهرة سمعت المصريين ينادونا بطائرة العيانيين هذا الوصف الذي يصفه لنا الشعب المصري،
من هنا يحكمنا عاقل ولا يركبنا جاهل ومهما حاولنا الابتعاد عن الواقع السياسي وطرح القضايا بعناية ودقة فائقة
  وجدت صديقي يمشي في احد شوارع الضالع بخطوات مهزوزة وملامح مقلوبة اقتربت كثيرا منه وحاولت الحديث معه
كعادة اليمنيين يهربون من واقعهم بالركون إلى الظل ومضغهم أوراق القات، فيتناسون واقع حالهم مهما كان عليه من
-
اتبعنا على فيسبوك