مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 19 فبراير 2020 09:43 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
محمد الثريا
أريد كليبا حيا ..!
الأربعاء 19 فبراير 2020 03:37 مساءً
عادة ما أجدني صبيحة كل أحد محرجا تماما في الرد على تساؤلات الصديقة باميلا ؛فالناشطة الاميركية باميلا اورتون وعلى مدى عام تقريبا لم تنفك ابدا بعد التحية الصباحية في السؤال عن اخبار الحرب
كيف تاه الإشقاء في ملف الصراع اليمني ؟
الأحد 16 فبراير 2020 03:20 مساءً
في إبريل من العام2011 م أعلن عن المبادرة الخليجية التي حملت يومها إتفاقا سياسيا قضى بنقل سلطة الحكم وتشكيل حكومة وفاق مناصفة بين حزب الرئيس صالح واحزاب اللقاء المشترك القالب السياسي لثورة
تقاربات من نوع آخر !!
الثلاثاء 11 فبراير 2020 05:40 مساءً
بات من الواضح جدا اليوم ان عبارات الغزل السياسي ودعوات التقارب التي يعيد إنتاجها خطاب حزب الاصلاح اليمني تجاه قيادات المؤتمر الشعبي العام عقب كل مناسبة او حدث يستجد هي غالبا ليست بدافع الواجب
هل تبدلت قواعد اللعبة في اليمن؟
السبت 08 فبراير 2020 10:46 مساءً
في مارس من العام 2015م بدأت أولى الضربات الجوية لعاصفة الحزم التي اطلقها التحالف العربي يومها في إستجابته لطلب الرئيس هادي معلنة عن تدخل عسكري حمل عنوانا واضحا تمثل بإعادة الشرعية ودحر
أين يكمن الخلل؟
الأربعاء 05 فبراير 2020 01:09 صباحاً
ان الإنكفاء كلية باتجاه مهاترات الداخل والسطحية اللامسؤولة في التعاطي مع إعلام الحليف المختلف قناعة ورأيا هو غالبا من شكل البيئة الخصبة لإنتشار حالة السعار الاعلامي اليوم التي باتت تجتاح
البريطانيون من جديد !!
الأحد 02 فبراير 2020 02:55 مساءً
لاشك ان التطورات الاخيرة التي شهدها ملف الازمة اليمنية على المستويين السياسي والعسكري مطلع هذا العام قد كشفت جزء مهما يؤكد حقيقة بعض الادوار والمواقف المتعلقة بادارة دول الرباعية للصراع في
نحيطكم علما !!
الجمعة 31 يناير 2020 02:29 صباحاً
معظمنا ربما قد اطلع على فحوى التقرير الصادر عن المجلس الاوروبي احد اهم مؤسسات صناعة القرار الخارجي التابعة للاتحاد الاوروبي وقراءته للمشهد السياسي في الجنوب وكيف تحامل في معظمه على أداء
أجراس الخطر !!
الثلاثاء 28 يناير 2020 08:22 مساءً
يقول يوليوس قيصر : (جئت،ورأيت،وانتصرت) هكذا لخص القيصر الروماني استراتيجية تعاطيه مع الحروب وكذا سر انتصاره لمعظم معاركه التي خاضها لحماية عرشه. لكن ماذا عن استراتيجيات ومفاهيم حروب اليوم
ترامب والسعودية .. هل يصمدان طويلا ؟
السبت 25 يناير 2020 03:40 مساءً
مما لاشك فيه اليوم ان إتساع دائرة الضغط شيئا فشيئا وأنحسار حزمة الخيارات البديلة المتصلة بالقضايا الاستراتيجية والهامة بشكل متزايد سيعد بالفعل أمرا مقلقا ومؤشرا سلبيا بالنسبة لرئيس يسعى
كان خطابا مختلفا لذا هاجموه بشدة !!
الثلاثاء 21 يناير 2020 06:57 مساءً
الإدعاء بان التحول اللافت الذي شهده خطاب الانتقالي عقب توقيعه اتفاق الرياض مع طرف الشرعية جاء حينها بمثابة الإنتكاسة المميتة او الإعلان الصريح عن فشل قياداته وإنحراف بوصلة المسار المعلن
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
انهيارات صخرية فوق منازل المواطنين بحي شُعب العيدروس
(عدن الغد) تتحصل على أسماء القتلى في تفجير استهدف وزير الدفاع بمأرب
فرض رسوم جديدة على الشاحنات الداخلة إلى عدن بنقطة العلم
ابحث مع (عدن الغد)
مشروع شق طريق الفرع بيافع سرار.. همة حتى القمة وإرادة الأهالي تقهر المستحيل
مقالات الرأي
 ابتهج الناس في محافظة عدن وما حولها من المحافظات الأخرى بعد التخلص من المليشيات الانقلابية وبعد نجاح
ثلاثة أعوام مضت من رحيل السيف الأشم وكأننا في عالم اليتم تيتمنا .رحل رجل الإقدام وصانع الإنتصارات ومتقدم
لقد كنا نظن بأن رئيس الحكومة (معين) وحده من يجهل كيفية التعاطي مع القضايا الحقوقية ذات التصعيد العمالي من
تابعنا بكل سخرية واستنكار مايتعرض له الاعلامي الرائع فتحي بن لزرق من ضيق صدور الصاعدين الجدد وبعض الساسة
على الرغم من إن محافظة المهرة الجنوبية، ظلت طوال السنوات الفارطة في معزل عن تلك الحرب المدمرة التي شهدها
عادة ما أجدني صبيحة كل أحد محرجا تماما في الرد على تساؤلات الصديقة باميلا ؛فالناشطة الاميركية باميلا اورتون
وماكفرت .... ولكن !! هذا جزء من مقولة كويتية قديمة ساخرة ساخطة ، استعرضها هنا مواجها بها انتقادات المجتمع
اسدل الستار على مؤتمر ميونيخ للأمن في نسخته الـ 56 والذي اختتم اعماله هذا الأسبوع، وناقش المؤتمر الذي عقد في
الكل يدرك خطورة تدني المستوى التعليمي في مدارسنا لا سيما في المحافظات الجنوبية، فدلالات ذلك واضحة وتظهر
نعمان الحكيم..الى الدكتور العزيز والوسيم: جميل الخامري..وانت قدذكّرتنا بصورة جماعية لك وزملائك في صوفيا
-
اتبعنا على فيسبوك