مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 22 مايو 2019 03:47 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
ناصر العنبري
أضاع الطريق محروس
الثلاثاء 26 مارس 2019 11:47 صباحاً
هناك فجوة وحلقة مفقودة جعلت من البيت الجنوبي هدف لكل طامع وللاسف أن أرضية النقاش وطرح اشكاليات على طاولة خذ واعطي ليس لها اي قبول. فحينما تنتقد أو تتسال حتى لاتجد الا الاتهامات والقذف والتشكيك
الى اين تذهب بنا الرياح
الجمعة 15 مارس 2019 04:39 مساءً
كثر الهرج والمرج  وتعالت اصوات من يدعون إلى الجريمة والقتل الذبح والسجون والظلم والتصفية . كان بالامس القريب توجهه التهمة الجهه معينة واشخاص معينين بأنهم أعداء الإنسانية وأنهم لايرون
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
في اول حوار له منذ تنحيه.. الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك يكشف اسرار هامة عن حرب الخليج وعلاقته بعلي عبدالله صالح
يحيى صالح : احمل هادي وزمرته مسئولية الدماء الزكية التي سفكت
دعوة سعودية للجنوب للمطالبة بالانفصال عن الشمال
عاجل: الحوثيون يستهدفون مطار نجران بطائرة تحمل متفجرات
رئيس التحرير يخاطب محمد الربع: لكي تكون إعلامياً صادقاً قدم حلقة عن قيادات حزب الاصلاح الهاربة في الفنادق
مقالات الرأي
  لقد أتاحت لنا الوحدة وحدة مايو العظيم، فرصة التطور والتقدم نحو المستقبل بإمكانيات وموارد ومصادر موحدة،
عندما نتأمل جيدا وننظر بتمعن إلى الحرب المشتعلة في اليمن منذ أكثر من أربع سنوات حتما سيصيبنا الكثير من الذهول
في مثل هذا اليوم أعلن الرئيس علي سالم البيض بيانه التاريخي بإنهاء الوحدة وإعلان انفصال الجنوب، وخروجه من
---------سيظل ٢٢مايو ١٩٩٠ حدثاً تاريخياً يتجاوز الخديعة والمؤامرات والجلد والتشوية وكل محاولات التصفية ، وعليه
نحن هنا لا نتحدث عن دخول أفريقيا سباق التصنيع في المجال العسكري العالمي، لكننا نرصد إحدى أبشع الجرائم التي
كلما جاءت جماعة، أو حزب، هزت رأسها، وهز الشعب رأسه معها، فمن هذه الجماعة إلى ذلك الحزب، إلى هذا التيار لاطموا
الذكرى  الـ 29 لل ٢٢من مايو الخالد : رغم كل المصاعب والماسي التي عاناها شعبنا اليمني العظيم في العقود
في الذكرى التاسعة والعشرين للوحدة اليمنية، لا مفرّ من الاعتراف أن تلك الوحدة صارت من الماضي. شهدت ولادة
يصادف اليوم الذكرى 25 لإعلان الجنوب التاريخي بفك الارتباط عن نظام الاحتلال الدموي في صنعاء واستعادة دولة
حتى اللحظة لازال المجلس الانتقالي الجنوبي يخوض حربا ظروسا بمختلف معاركها وميادينها العسكرية والسياسية
-
اتبعنا على فيسبوك