مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 21 يناير 2020 12:55 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
هاني كرد
يكفي انكم اخذتم ويلفريد هوفمان
الثلاثاء 14 يناير 2020 04:03 مساءً
في صبيحة فجر  يوم الجمعة من  سنة ٢٠٠٦م تقريبا صحوت من نومي على رنات هاتفي وكان الرقم محجوب ترددت كثيرا  في الإجابة على المتصل بسبب التعب لكني فتحت الخط وقلت الووووه السلام عليكم واذا في
ميناء عدن نعمة ام نقمة
الجمعة 20 ديسمبر 2019 07:49 مساءً
   لايخفى على المتابع أن منطقة البحر الاحمر  تشهد صراعات متوالية وتنافسا محموما وهذه الصراعات وان كان في ظاهرها الصراع العسكري او الديني إلا أن الطابع الحقيقي لهذا الصراع هو الصراع
عدن عبق التاريخ وجيوبولتيك السياسة
الثلاثاء 15 يناير 2019 09:32 مساءً
  لا يخفى على أحد أن الجزيرة العربية تتمتع بموقع إستراتيجي كبير والموقع الذي ميز الله به الجزيرة العربية لم يأت من فراغ بل هناك عوامل جعلت من الجزيرة العربية محطا لأنظار العالم القديم
اليمن بين الصراعات الداخلية والتدخلات الخارجية
الأربعاء 21 نوفمبر 2018 12:52 مساءً
  اليمن بتاريخه الكبير العظيم الذي تجد ذكره في كل الكتب والمصادر العربية والأجنبية الحديثة والقديمة  للمكانة التي تمتعت بها اليمن قديما، بل قد تجد في كتب الأخباريين وأهل التاريخ من نسج
تناقض عجيب
الأربعاء 05 سبتمبر 2018 07:55 مساءً
في المكلا* ركب أنصار باعوم على مطالب  المتظاهرين لذلك تحركت النخبة لضربهم بحجة الإساءة للتحالف ولأن من تصدر المشهد أنصار باعوم وهناك من يتهمهم ان من يحركهم قطر والحوثي وبحسب البعض أن أنصار
في ذكرى التحرير الثالثة
الأحد 05 أغسطس 2018 12:40 صباحاً
  مضت 3سنوات وأكثر على زحف جماعة الحوثي إلى( لحج) ومحاولة وصولها إلى الحوطة وتبن ومن ثم إلى (عدن) كان الكل يترقب قدوم هذه القوات المجرمة وكنا كلنا امل ان تتعثر هذه القوات عند معسكر (بلوزة)
{ لحج - يافع} عناق عبر التاريخ
الأحد 15 يوليو 2018 12:16 صباحاً
  ● ذكر لحج و يافع في النقوش يعود ذكر لحج حسب النقوش إلى القرن السابع قبل الميلاد عند ذكر المكرب السبئي (كرب آل وتر بن ذمار) أثناء حملته العسكرية لتوحيد اليمن كما في نقش النصر الموسوم (RES.3945)
هل انكسر التعايش في الجنوب ؟
السبت 14 أكتوبر 2017 11:42 مساءً
إن العقلاء من أي مجتمع يتطلعون دائما إلى التعايش المشترك ويعتبرونه هدفا،  لاسيما إذا كان المجتمع توجد به تعددية في الأفكار والثقافات ولن يتحقق ذلك إلا بوعي المجتمع  - بكل مكوناته - بأهمية
*مدينة يودايمون .. والصراعات على الطرق التجارية
الأربعاء 16 أغسطس 2017 04:44 مساءً
يودايمون مدينة عريقة في القدم فقد ذكرها اليونانيون قديما بأسم بلاد العرب السعيدة   نعم اتحدث عن مدينة عدن الحبيبة ومن اطلق تسمية يودايمون على عدن هو مؤلف بريبلوس اليوناني*   فقد تميزت عدن
العقل الجنوبي وفكر الاختلاف
الاثنين 07 أغسطس 2017 02:33 مساءً
خلقنا الله مختلفين في اشياء كثيرة منها الشكل والطباع واللغة والتفكير والاهتمام والفهم وغيرها ليس لشيئ الا أن نتشارك في مابيننا ويكمل كل منا الاخر ماينقصة ونساهم في *بناء الافكار قبل بناء
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: مقتل شخصين بحي الدرين برصاص مسلحين
العميد مهران القباطي يصدر بيانا حول مجزرة مارب
تفاصيل جديدة عن قتيلين برصاص مجهولين بحي الدرين
عاجل : طارق صالح يعلن دعم ومساندة جبهة نهم
عاجل: القوات المشتركة في الساحل الغربي تصدر بيانا هاما
مقالات الرأي
  لم يشارك الطيران هذه المرة، كان البأس حليف رجال الرجال من المؤمنين بعدالة جمهوريتهم وحاصد أرواح الكهنوت
أستهدف الحوثيين كل جيوش الشرعية بالعيار الثقيل وباالمدئ البالستي الطويل ، ضربوا كل المواقع ، قصفوا كل
لماذا توافق الحوثي والإخوان والشرعية على تشويه معياد؟! للأمانة المهنية وبعض الحقيقة والإنصاف الذي ينبغي
طالما وان الاخ عبدربه منصور هادي، رئيس الجمهورية اليمنية، وممثل الاحتلال اليمني كما يقول عنه بعض الجنوبيين،
مع نهاية عام 2019 لا بد للكاتب أن يسعى إلى استعراض الأحداث الرئيسية التي مر بها اليمن طيلة العام الماضي، ليس
قد يرى البعض إني سوف أبالغ في توصيف مشهدين يُكادا يكُونا مُتشابهين في الفعل ولكن مُختلفين في التوقيت, غير إن
الدماء الجنوبية التي تسفك والأرواح التي تزهق يتحمل مسؤوليتها الجميع وخاصة الجهات الجنوبية التي أصبحت تعمل
  الأول إجرام ودموية الحوثي الذي دأب منذ بداية الحرب في استهداف التجمعات لإيقاع أكبر عدد من القتلى دون أن
  م. قائد راشد أنعم لقد سرنا معا طيلة السنوات الماضية قيادة وعمال صندوق النظافة والتحسين في عدن في بناء هذا
ينتابني حزنٌ عميق لما جرى لأفراد اللواء الرابع حماية رئاسية يوم أمس في مأرب، مثل ذلك الذي أحسست به يوم قصف
-
اتبعنا على فيسبوك