مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 10 أبريل 2020 12:44 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
حسين عامر
خليك في البيت
السبت 04 أبريل 2020 05:38 مساءً
هذا الشعار لا يمكن أن يتجانس مع الشعب اليمني ولا يمكن أن يقبله أي ضمير إنساني . شعار خليك في البيت مثل الضرب في الميت بالنسبة لشعب اليمني هذا الشعار موت محقق وببطء لشعب جائع وفقير .صحيح أن فيروس
كورونا أرحم من هؤلاء يا شعبي العظيم !
الخميس 02 أبريل 2020 04:25 مساءً
في هذا البلد الفقير الذي تعصف به الأزمات من كل جانب والذي يموت من أطفاله كل يوم طفل بسبب المجاعة حسب تقارير الأمم المتحدة  والسبب أيضاً شلة من الفاسدين الذين أكلوه لحماً ورموه عضماً.هؤلاء
عن مدير أمن لودر أتكلم
الأربعاء 25 مارس 2020 01:18 صباحاً
هنأ عندما أريد أن اكتب في مقالي هذا عن هذا الرجل ومواقفه البطولية الصلبة والمشرفة استوقفت قليل لا تذكر من كان سلفه في قيادة أمن المديرية فعلمت أن الرجال الأبطال لا تخلف في مواقعها إلاّ رجال
لاخلاف بين السعودية والإمارات وهذه الدلائل
الأحد 15 مارس 2020 08:57 مساءً
نعيش هذه الأيام حرب إعلامية يشنها أنصار المجلس الانتقالي ضد المملكة العربية السعودية بسبب الإجراءات الأخيرة التي اتخذتها المملكة. ومنها توقيف قيادات تابعة للانتقالي في الاردن ومحاولة
عدن مقبلة على مسرحية ثالثة!
الجمعة 13 مارس 2020 07:55 مساءً
كل ما حصل ويحصل في عدن بعد تحريرها من مليشيات الحوثي عبارة عن مسرحيات هزيلة تدار عبر كنترول خارجي وبادوات داخلية ممثلة بشخصيات كرتونية . بعد تحرير عدن كشرت هذه الشخصيات من أنيابها لتقصي من كان
عدن لا تريد مثل هؤلاء!
الأحد 08 مارس 2020 05:09 مساءً
ما يحصل في عدن من قتل وارعاب للعامة في الأسواق المزدحمة و في رابعة النهار دليل على غياب الأمن وبشكل مخيف. نتساءل عن هذا الإنفلات الأمني مع وجود كم هائل من الاطقم العسكرية والمدرعات التي اكتظت
نريد دولة!
الجمعة 28 فبراير 2020 03:36 مساءً
متى نصل إلى نهاية هذا العبث العشوائي الذي نعيشه؟! متى سيشبع الفاسدين ويتركوا بقايا رفات فسادهم لكي نبني به دولة؟!مرت سنوات عجاف يابسات ونحن نبحث عن دولة نعيشها ونستأنس بها تأوينا ونأويها نعيش
في لودر توفرت الكهرباء فمتى يتوفر الماء ؟!
الثلاثاء 25 فبراير 2020 02:51 مساءً
بعد تلك المعاناة التي عانتها لودر والمناطق المجاورة من لعنة الانقطاعات المستمرة لتيار الكهربائي بسبب المولدات المتهالكة جاء الفرج وحلت الأزمة وتم إسعاف هذه الكهرباء بعشرة ميجا وات سدت العجز
من هو فتحي بن لزرق كي يقتل ؟
الأربعاء 19 فبراير 2020 10:34 مساءً
عندما تقال الحقيقة ويذاع بها تتعالى أصوات من أحرقتهم تلك الحقيقة فيلجأ هؤلاء لاستهداف من يريد أن يقول الحق بشتى الوسائل. وعندما لم يتمكنوا من ذلك يوصل بهم الأمر لتهديد بالقتل وهذا عمل
من هو فتحي بن لزرق كي يقتل ؟!
الاثنين 17 فبراير 2020 06:15 مساءً
عندما تقال الحقيقة ويذاع بها تتعالى أصوات من احرقتهم تلك الحقيقة فيلجأ هؤلاء لاستهداف من يريد أن يقول الحق بشتى الوسائل. وعندما لم يتمكنوا من ذلك يوصل بهم الأمر لتهديد بالقتل .وهذا عمل
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
المساجد بعدن تُعيد فتح ابوابها عقب اغلاق دام اسبوعين (Translated to English )
عاجل: اندلاع حريق كبير بالمنصورة
عاجل: إندلاع اشتباكات بين مجموعة أفراد يتبعون قوات أمن المنشآت بعدن
البركاني: هؤلاء هم من وافق على اغتيال الرئيس صالح وأمين حزب المؤتمر عارف الزوكاء
نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية يؤكد صحة رسالة رفعها ١٢ وزيرا في الحكومة لرئيس الجمهورية بشأن تجاوزات رئيس الوزراء
مقالات الرأي
      نعمان الحكيم هذا مقال ارثي فيه صديقي وحبيبي الاكرم الشهم المثقف الانسان كتبته في وفاته العام
في كل جولة من المعارك ويتم فيها الإعلان عن تقدم وتحقيق انتصارات لقوات الشرعية! فجأة تسمع عن وقف فوري لإطلاق
قرأت اليوم قرارا بفصلي من اللجنة العامة مع مجموعة اسماء أخرى من قبل مشرفي الحوثي بصنعاء . سبق وأن قرأت فصلي
عند استحضار سلوك الحوثيين تجاه السلام منذ الحرب الأولى 2004، تشعر أن السلام الحقيقي ليس في أجندتهم أبدا، وهو
⁃ حتى هذا اليوم الخميس ٩ ابريل ٢٠٢٠ م لم تسجل في بلدنا أي حالة اصابة بفيروس كورونا. لله الحمد والشكر. ⁃ هناك
  أغلب الناس يهتمون باخبار العالم بغض النظر عن مصداقيتها وقليل منهم من يتجاوز ذلك إلى النظر إلى الجوهر
    في بلدة ممسني غرب شيراز يوجد شاهد قبر لمتوفي بتاريخ الرابع من نوفمبر 1918 يصف وباء الانفلونزا الاسبانيه
مع أن أولادي محمد وأسامة خرجوا من منطقة مودية وهم صغار وكانت زياراتهم إليها محدودة وسريعة فقد قررنا في
لا أدري كيف كان مجيئي إلى هذا العالم الصاخب بالجلبة والضوضاء! المزدحم والمحتدم بالصراع والغضب والجنون..
  --------------------- هاهي الوقائع تؤكد مجددا أن الحوثية فكرة تعيش بالحرب ، وتتلاشى بالسلام ، وهي لذلك لن تقبل بأي
-
اتبعنا على فيسبوك