مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 20 مايو 2019 07:27 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
كوثر شاذلي
انقذوا عدن!
الأحد 07 أبريل 2019 06:41 مساءً
أغرقتم الوطن ببدائتيكم المفرطة بأنانيتكم ومناطقيتكم ونكرانكم لحق الاخرين ،فقتل شعب كامل آمن ومسالم مسألة فيها نظر لكن انتقاد أحدكم ورفض جرائمه وسرقاته للوطن وقوت الناس وحقوقها جريمة
حبا بالله إغضبي ياعدن .
السبت 30 يونيو 2018 10:52 مساءً
استعيدي ذاكرة الغضب وكيف يكون وماذا انجز بقيادة قائدها الدي اطلق عليها هذا الاسم ( عملية غضب عدن) الشهيد جعفر محمد سعد رحمة الله . وكيف انتصرت عدن على الغزو واستردت حريتها وكرامتها على يد
من أوراقي الحزينة !
الأحد 27 مايو 2018 06:31 صباحاً
       في بلادي يصنع الطاغوت ويمجد ، وتصنع الأسطورة من مفردات ونسج الخيال حيت لاوجود لها على ارض الواقع وللأسف يصدق الكثيرون ماصنع من الهلام . تنفخ البالونات حتى تصبح قنابل موقوتة
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
سياسي يمني : معركة قعطبة تصب في صالح جماعة الحوثيين
عاجل: العثور على مواطن يمني مقتولا داخل شقته بمصر
عاجل : هطول امطار متفرقة بعدن
عاجل: الدفاعات الجوية السعودية تعترض صاروخ فوق مطار جدة
محلل عسكري خليجي معلقا على كلمة الزبيدي:كلمة قائد رجاله يحققون الانتصارات
مقالات الرأي
الخُص المشهد عن رفض مشروع الدولة الاتحادية من قبل بعض الاطراف التي تخفي رفضها منذ أن أعلن الرئيس عبدربه منصور
لا يعرف بالضبط متى كانت اول اصابة بهذا الداء في الجنوب، إلا أن ما يمكن تأكيده ربما، هو ظهور تلك الحالة المقززة
أسدل الستار ونقشعت سحابة شبح الحرب التي كادت تمطر على إيران وتبخرت في الهواء تماما كما تبخرت تهديدات ترمب
    محمد جميح   يطيب لمارتن غريفيث أن يُميل خصلات شعره الأبيض على جانبي رأسه، هذا البريطاني العجوز ذو
حقيقة مؤلمة جدا يحاول "الشرعيون" مسوؤلين ومناصرين واعلاميين ومن سار في فلكهم تجاهلها وعدم التطرق لها
تناول الكاتب احمد يسلم صالح في مقاله له تحت عنوان " ليس دفاعا عن مصنع الوحده للإسمنت" باتيس تناول في جزء بسيط
  في ظل الظروف الصعبة والمعقدة التي يمر بها الوطن على كافة الأصعدة الأمنية، العسكرية ، الإنسانية
مات المناضل والمفكر والأديب والشاعر فريد بركات الفريد في أدبه وشعره ونثره وأخلاقه ورقته ومواقفه المبدئية
هنا وعبر صفحات "عدن الغد"، كتبت ذات يوماً قريب مقال بعنوان (لنقف مع بن عديو من أجل شبوة) .. وذلك لأملي وأيماني
  وجدت نفسي أحمل الكثير من مشاعر التقدير والمحبة لشخص سعادة السفير محمد آل جابر سفير خادم الحرمين الشرفين
-
اتبعنا على فيسبوك