مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 10 ديسمبر 2018 03:17 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
يحيى الريوي
لماذا لم يلق المهندس لطفي باشريف وزير الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات وحده خطاب التدشين لمشروع الإتصالات
الأربعاء 20 يونيو 2018 04:04 مساءً
*د. يحيى الريوي قدم رئيس الوزراء خطابا مسيسا غلبت عليه الدعاية والترويج عند إفتتاح مشروع الإتصالات والإنترنت في العاصمة عدن وكان المفترض بحسب قناعاتي بان من يقوم بإلقاء خطاب التدشين هو من
الشهيد عوض صالح اليافعي.. ستبقى خالداً في وجداننا
الاثنين 04 يونيو 2018 02:12 صباحاً
شهيد مذبحة جمعة الكرامة 18 مارس 2011م عوض صالح عبدالقوي القطيبي الريوي اليافعي ينتمي إلى منطقة ريو / حد يافع الجنوب وهو الإبن الأكبر من بين ثلاث شقيقات وأخيه الأصغر خالد وسماه والده بهذا الإسم
طوبى للأم التي أنجبتك يادكتورنا القدير!
الثلاثاء 24 أبريل 2018 06:32 صباحاً
  الدكتور صالح العبد العولقي هامه وقامه إنسانية وأكاديمية وقيادية شامخه شموخ العر وثمر وشمسان تميز في مراحل دراسته المختلفة التي توجها بالحصول على درجة الدكتوراة في الزراعة وليصبح أستاذا
ومن لم يحب صعود الجبال .... يعيش أبد الدهر بين الحفر
الأحد 15 أبريل 2018 01:03 صباحاً
ــ د. يحيى الريويمن مشرق العالم العربي ودول غرب قارة آسيا وتحديداً من دولة قطر الشقيقة والتي تتلقى إبنتي الصغرى دراستها الجامعية في جامعتها المتميزة "جامعة قطر" ووهي بالمناسبة في آخر فصل دراسي
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : تعزيزات عسكرية سعودية تصل الى عدن
عاجل: السلطات تقر تنفيذ حكم القصاص في قاتل الطفلة ألاء الحميري
عاجل : اطلاق سراح المعتقل احمد المرقشي
شقيق صامد سناح يقتل شاب بخور مكسر
المرقشي يؤكد خبر الإفراج عنه ويدلي بأول تصريح
مقالات الرأي
هل تصدق أن تليفزيون فرنسا الرسمي (فرانس 24) عمل استطلاع رأى وأعلن أن 75% من الشعب الفرنسي مؤيد للمظاهرات؟! هل
من المعروف والمتعارف عليه دوليا في كل حكومات بلدان العالم بان الرسوم و الضرائب التي تقوم بجبايتها اي حكومة
  مايحز في النفس وما يجعل العبرات تتسرب خلسة من العين وما يجعل القلب يتقطع ألمآ وحزنا وحسرة وندمآ هو ان
من يعتقد ان الحوثي سوف يجنح للسلام هو خاطي والامم المتحدة تعمل على تطويل الحرب في اليمن من اجل الدول الكبرى
- الناس في الجنوب حتى كلمة اليمن لا يريدوا نطقها بسبب ان بهذه الكلمة أصبحت هوية تقتل أولادهم وتقصي رجالهم
  يخطىء من يظن أن الحوثيين سيجنحون للسلام؛ أو أن لديهم بوادر إنصياع للقرارات الدولية؛ أو أنهم قد وصلوا إلى
اسما آيات التهاني والتبريكات لكل الشرفاء الأحرار أينما كانوا بمناسبة  إعلان  العفو على الأسير احمد
  التراث رمزاً للهوية الإنسانية ورمزاً لمعرفتها وقدراتها واسهاماتها في الحضارة الإنسانية التي توصل لها اي
الحياة محطات ومراحل تستوقفنا فيها السنوات والشهور والأيام وحتى اللحظات، ونمر فيها بمنعطفات كثيرة مؤلمة
1- لعل الحقيقة الواقعية - الموجعة - والتي يحاول البعض تجاهلها تقول: أن الثورة وقادتها سواء اختلفنا او اتفقنا
-
اتبعنا على فيسبوك