مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 18 أغسطس 2018 01:42 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
عبدالوهاب محمد الشيوحي
( ابو صخر ) !!!
السبت 03 فبراير 2018 10:51 صباحاً
  منذ ان خطّّيت الكلمة الاولى وانا لا احبذ الكتابة عن الافراد ولا شخصنة الامور ناهيك عن كيل المديح لاحدهم وان كان يستحقه وجدير به ، غير ان هناك احيانا ما يجبرنا عن اتيان ما لم نعتاد عليه .( ابو
شركاء لا أتباع !
السبت 23 ديسمبر 2017 03:33 مساءً
تقديم: ( أعضاء الجمعية الوطنية ومعهم أعضاء هيئة رئاسة الانتقالي هم المعنيون بجعل 23/12/2017 يوما غير عاديا في تاريخ الجنوب ، الحكمة والجرأة والصلابة هي الخلطة التي انتم بحاجة اليها اليوم ،
عن ممثلي الجمعية الوطنية والقيادة المحلية لمحافظة ابين !!
الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 03:42 مساءً
سأتحدث عن ابين لأني كنت قريب من الحدث وتابعت مجرياته بطلب وثقه من كثير من الاخوة الذي دفعوني لذلك ، ولأني تلقيت شرحا يسيرا _ رفقة اخرين _ من احد اعضاء هيئة الانتقالي عن الطريقة والآلية التي
السفاح !!!
الخميس 07 ديسمبر 2017 03:21 مساءً
  ( الرجولة ملهاش قطع غيار ) ، صرخ الشهيد الطفل ( عادل نزار ) في وجه جنوبيين معاونين لعلي صالح رأى ان لديهم خللا في رجولتهم ، فأطلق عليه علي صالح رصاصة اصابت جبهته فسحقت جمجمته ، لقي الطفل حتفه
تناقض المواقف دليل زيفها
الأربعاء 11 نوفمبر 2015 02:13 صباحاً
   التناقض هو تلازم قضيتين يوجب صدق احداهما وكذب الاخرى اذاً فقاعدة التناقض الاساسية هي ان  النقيضان لا يصدقان معاً  ولا يكذبان معاً .      في الوقت الذي يقللون فيه من كفاءة
قرار الدمج غير قابل عملياً للنفاذ !
السبت 01 أغسطس 2015 07:49 مساءً
قرار دمج المقاومة مع ما اسموه جيش وامن الشرعية ,, قرار لئيم وفي غاية الخبث , وهو ليس من صناعة هادي وان كان وجد في نفسه هوى لسبب غير السبب الذي دفع منتج القرار الاصلي الى انتاجه ,, لكن ذلك الهوى
عاصفة الحزم .. بين الممكن والمستحيل
الخميس 09 أبريل 2015 01:54 مساءً
كان محور الحديث في المقال السابق هو ضرورة وجود تنسيق بين المقاومة الجنوبية وإدارة ( عاصفة الحزم )    وضرورة دعم المقاومة العاجل والنوعي بما يلزمها للصمود في وجه الغزو ودحره ,, وقد حصل
لا يجب ان تعمل العاصفة بمعزل عن المقاومة
الأربعاء 01 أبريل 2015 12:13 مساءً
لاشك ان ) عاصفة الحزم ( العربية انطلقت لتحقيق اهداف محددة ,وهي لن تتوقف قبل ان تنجز هذه الاهداف , كبح جماح الحوثي ونزع سلاحه على رأس هذه الاهداف , لكن المراقب يلاحظ ان هذه القوات تعمل بمعزل عن
الحرب قادمة فماذا اعد لها الرئيس هادي ؟؟
الخميس 26 فبراير 2015 12:16 مساءً
يقال والله اعلم ان الرئيس هادي رفض عروض مجانية تقدمت بها له   بعض المناطق الجنوبية مبديةً استعداها التام لدعمه والوقوف الى جانبه في محنته , ولم تضع مقابل ذلك اية شروط ,, ويقال ان هادي بدلا
اما ان يأتي الجنوب اليوم وأما فلن يأتي للأبد ..
السبت 24 يناير 2015 07:54 مساءً
اذا كانت السلطات المحلية في محافظات الجنوب ومعهم بالضرورة اللجان الشعبية يتخذون مواقف ملتبسة وغير حادة  تجاه السلطة في صنعاء بهدف  التخفيف عن هادي ومن معه من الجنوبيين المختطفين في
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العثور على الطفل معتز ماجد ميتا بحي عبدالعزيز
ارتفاع مهول باسعار الاضاحي بعدن والدجاج الخيار الامثل
عاجل: احتراق سيارة بجولة الكراع بعدن
بن بريك : الفرج قريب !
جريفيث يرد على رسالة حركة شباب عدن
مقالات الرأي
تعرفت على فتحي في بداية ٢٠٠٨ عندما كنت ارسل له نشاط الحراك في المنطقه الوسطى بابين لكي ينشره في موقع عدن الغد
المتابع اليوم لوضع العسكريين يتمنى أن يصرخ في وجه الحكومة، ويتمنى لو يأتي عليها عذاب من رب العالمين، بالله
  يشبه هذا الطفل عدن بكل تفاصيلها .. يشبه ابتسامتها التي تبرز أمام وجوه الجميع دون معرفة جنسهم أو ملتهم أو
يحس بالقهر جريح او مقاوم من أبناء عدن. حين يهمش لسنوات بعد انتصاره ورفاقه في تحرير الجنوب وعاصمته عدن وهو يرى
لم يدخر فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي جهداً في سبيل وقف معاناة أبناء الشعب اليمني وتلبية
  الثورة تغيير جذري لكل جوانب الحياة ،فالثورة تندلع اما لطرد محتل غاصب ،او للقضاء على سلطة حكم ظالمه وفاسدة
  يتعامل الحوثيون مع اليمنيين في مناطق سيطرتهم كرهائن لا رعايا يجب توفير احتياجاتهم باعتبارهم سلطة أمر
في هذه الأيام الطيبة التي يحب الله فيها العمل الصالح. هل هناك افضل من ان يتجه الجميع لإصلاح ذات البين في
  في هذه الأيام الطيبة التي يحب الله فيها العمل الصالح..هل هناكافضل من ان يتجه الجميع لإصلاح ذات البين في
من آخر الأحزان يأتي الموتفي ليل الفجيعةصامتا متسللالا خوف يحملهولا وجع المماتيأتي ويمضيخلسة فيناوفي
-
اتبعنا على فيسبوك