مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 01:52 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
د.محمد علي السقاف
رياح التغيير في تونس... إلى أين تتجه؟
الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 10:14 صباحاً
منذ ثورة الياسمين التي فجّرها محمد البوعزيزي في ديسمبر (كانون الأول) 2010، وعدّها المراقبون بداية انطلاقة الربيع العربي، تأسست الجمهورية التونسية الثانية - حسب وصف البعض لها - كبداية لانطلاقة
الأعتداء علي منشأتي النفط يعجل ام يعرقل حل أزمة اليمن ؟
الأربعاء 18 سبتمبر 2019 03:47 مساءً
  هل الهجوم الذي استهدف يوم السبت الماضي منشأتي نفط تابعة لشركة أرامكو السعودية بعشر طائرات مسيرة قيل انها اطلقت من الأراضي اليمنية من قبل الحوثيين ضد المملكة العربية السعودية هل لذلك
موقع تجربة اليمن من تداول السلطة في تونس والجزائر
الثلاثاء 03 سبتمبر 2019 02:22 صباحاً
ذكَّرني الأستاذ سمير عطا الله الكاتب المبدع في صحيفة «الشرق الأوسط» بالصحافي الكبير أندريه فونتين، رئيس التحرير السابق لصحيفة «اللوموند» الذي كان يشكل بالنسبة لي ولكثيرين من
إبعاد أحداث عدن وحوار جدة
السبت 24 أغسطس 2019 10:46 مساءً
 وصف البعض احداث ماجرى مؤخراً في عدن هو إنقلاب ثاني ضد الشرعية اليمنية بعد إنقلاب الحوثيين عليها وذهب البعض أبعد من ذلك بان ما جري في عدن ليس موجها فقط ضد الشرعية بل هو ايضا موجه ضد قوات
حول بيان الانتقالي
الجمعة 16 أغسطس 2019 04:35 مساءً
 هناك امور هامة جاءت في البيان السياسي للمجلس الانتقالي الصادر بتاريخ ١٥ / ٨ ٢٠١٩ حول ملامح مشاريعه المستقبلية التي ينوي تنفيذها في الجنوب. ولكن البيان لم يوضح الالية التي سيعمل بها لتنفيذ
تصعيد التوتر قبل التوجه نحو الحل
الثلاثاء 06 أغسطس 2019 09:52 صباحاً
«هدف الحرب هو تحقيق السلام»... أرسطو «الحرب هي الروتين، لم تعرف الإنسانية السلام في الوقت الحاضر، عرفته فقط ما بين حربين»… فولتير كلمات فولتير المأثورة توحي وكأنه استشرف التاريخ
تعاملوا يا جنوبيين بحكمة مع تواجد الشماليين في عدن والجنوب
السبت 03 أغسطس 2019 07:31 مساءً
ربما كنت من أوائل من انتقد سياسة التوطين التي نفذها صالح بخبث وشجعت عليها قيادات حزبية متأسلمة هي جزء من الشرعية الان ان لم تكن هي المسيطرة عليها والجنوبيون فيها ليسوا الا الوجه المظلم
استمرت دولة المؤسسات بالعمل بوفاة الرئيس التونسي وماذا عن اليمن ؟؟
الخميس 25 يوليو 2019 09:52 مساءً
أعلن عن وفاة الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي ٩٢ عاماً في هذا اليوم من ٢٥ يوليو ٢٠١٩  رحمه الله ووفق نص الدستور يتولي رئيس مجلس النواب كرئيس مؤقت للبلاد هذا المحامي البارز مثل رفيقه السابق
بين الليونة مع الحوثيين والسباق إلى الحل مع إيران
الأربعاء 24 يوليو 2019 12:50 صباحاً
أسئلة كثيرة تراود المراقب حول ما يراه من تسابق دولي للبحث عن سبل تطويق الأزمة مع إيران في حين تراوح الأزمة اليمنية محلها تقريباً من دون حراك جذري في اتجاه الحل. ما أسباب هذا الاختلاف بين
علي الشرعية ان تخجل علي نفسها معاقبة وكيل وزارة الاعلام لدعوته وحدة الصف الجنوبي ؟
الخميس 18 يوليو 2019 05:49 مساءً
قامت السلطة الشرعية بمعاقبة الاخ ايمن محمد ناصر وكيل وزارة الاعلام لقطاع الإذاعة والتلفزيون  بتجميد راتبه لثلاثة اشهر. لماذا اتخذ هذا القرار التعسفي ؟ لان ايمن محمد النواصري في كلمة له دعي
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تبادل إتهامات : شكري يهاجم الحزام الأمني على خلفية قضية الجوازات بعدن ويهدد والحزام ينشر فيديو ويتهم
محامي صالح يزف بشرى سارة لليمنيين بشأن مفاوضات جدة
شركة الكريمي توضح بشأن موعد صرف مرتبات الداخلية
الميسري يظهر مجددا برفقة مسؤولين في الشرعية
تعرف على أسعار الصرف صباح اليوم الأثنين
مقالات الرأي
الحوار دائما هو لغة الحل لاي مشاكل مهما كانت سوى سياسيه او اقتصاديه او حتى اجتماعيه وهو سلوك حضاري لايفهمه
ما هذه الملامح المرعبة التي ارتسمت على أرض العاصمة المؤقتة عدن والتي بعثت على الخوف والهلع من المصير القادم
  ----------------------- ثانياً ---- شاركنا في مؤتمر الحوار ، وعملنا على إنجاحه بمعية فريق الحزب الاشتراكي وآخرين ممن
ليعلم الجميع إنني عندما أكتب عن فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي فأنا لستُ ممجداً أو معظماً، أو
================= حسن يتسمع مسجلة بصوت عالي: العطروش يغني برع يأستعمار برع من أرض الأحرار برع .. أبو حسن يدخل عليه
الإثنين 14 أكتوبر 2019 إستثناء قيادة الهيئة الوطنية العليا للحراك السلمي الجنوبي، ممثلة في مؤسس الحراك " ناصر
 ١// بِفعل الحرب ، وبفعل رداءة أداء الحاكم ومنظومة السلطة ، تجتاحُ الناس حالة من الإحباط والإنكسار ، وهذه
    تابعنا باهتمام كما تابع العالم كله منح رئيس وزراء أثيوبيا السيد أبى أحمد جائزة نوبل للسلام لجهوده
  في بلادي وهذا الوطن المختلف على تسميته وسلطاته والذي يعيش الحروب بين وطن سابق نبحث عن امجاده وتاريخه
✅ لم نسمع او نشاهد احتفالات لثورة أكتوبر الروسية ولا للثورة الفرنسية ولا لغيرها من الثورات التي صنعت بصمات
-
اتبعنا على فيسبوك