مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 26 يونيو 2019 04:42 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
حسين حنشي
الرد على الربع كيف يكون؟!
الثلاثاء 21 مايو 2019 05:59 صباحاً
  النقيب بجيش المقدشي ومحسن وجماعة الاخوان محمد الربع يقوم بدوره الاعلامي هو وقناة شباب يمن وغيرها من القنوات الإخوانية بامتياز في نصرة هدفهم رغم ان برنامج الربع فنيا ضعيف اذا ما أخذ هذا
أراضي عدن ..يجب ان تنتهي مرحلة البلاوي الزرقاء !
الثلاثاء 02 أبريل 2019 10:13 مساءً
  ليس لأي إنسان عنده ضمير ان يبرر او يدافع عن ما يحري في ملف الأراضي بعدن من جميع الأطراف (وبتوافق غير مكتوب)بينهم ناتج عن (اسكت عني واسكت عنك )ورقابة ذاتية لدى الكل ناتجة عن (لن ارمي بيوت
نقاش موضوعي حول عيدروس والتيارات الاخرى والتخوين!
الثلاثاء 19 مارس 2019 10:23 مساءً
    تناقشت مع شخص عزير احترمه لشخصه رغم كونه ضمن مشروع القوى اليمنية والمستخدمين الجنوبيين مشروع الأقاليم الستة وإلغاء حق الجنوبيين في تقرير مصيرهم . عبر الواتس اب دخل وقال :سلام ياشيخ
اكثر الرجال (غرابة ) في منصب محافظ عدن !!!!
الثلاثاء 05 فبراير 2019 08:21 مساءً
شخصية احمد سالمين محافظ العاصمة عدن شخصية (ملساء )خجولة من شخصيات زوايا الظل الهامشية التي لا تثير جدلا ولا تصنع موقفا ولا تجلب مدحا او شتما عادة . شخصية راس مالها ليس نابع من جوهر او جهد او تميز
داوائر المجلس ..دائرة حقوق الإنسان !
الخميس 24 يناير 2019 11:27 مساءً
  سأبدأ من اليوم طرح قضية للنقاش تتضمن تصور لما يجب ان يكون العمل النموذجي المفترض لدوائر المجلس الانتقالي الجنوبي هذا الكيان الذي يمثلنا ونمؤمن به إيمان لا يتغير ويجب تن يكون شغلنا الشاغل
في ذكرى مصرع صالح !
الاثنين 03 ديسمبر 2018 04:21 مساءً
  كان التاريخ سيكون ناقص من الإنصاف ان مات صالح على فراش في مستشفى بألمانيا وحوله باقات ورد المنافقين وسار في جنازته قيادات دول وحشود من الحاضرين بالمال العام .   لكن كان التاريخ منصفا ان
وجهة نظر شخصية : الاجابات عن الأسئلة المحيرة !
الثلاثاء 26 يونيو 2018 05:52 مساءً
 نشرت قبل ساعات منشور عن نيتي شرح من وجهة نظر شخصية بعد جلسات مع قيادات صف اول بالمجلس عن اجوبة لأسئلة تدور في اذهان الكثيرين من أبناء الشعب بطريقة مستحقه وكذلك استغلت من قبل أعداء المجلس
الانتقالي وملف الخدمات..حانت اللحظة !
الاثنين 02 أبريل 2018 03:40 مساءً
    اذا استمر فشل الحكومة في موضوع الخدمات وأهمها الكهرباء في صيف عدن المرير فيتوجب على الانتقالي ان ينقل تجربة السيطرة العسكرية والأمنية في الجنوب الى السيطرة المدنية والعناية بالخدمات
هل ستنتهي الحرب في اليمن حسب التصريحات والتحركات؟
الجمعة 23 مارس 2018 05:12 مساءً
تصريحات  للزعماء العرب والعالميين ومندوبي الأمم المتحدة عن خطط سلام مبشرة في اليمن ونهاية وشيكة للحرب ليس الا للاستهلاك الإعلامي والمدني والتحركات الدبلوماسية لكل هؤلاء وخصوصا الوسطاء
احمد علي عبدالله ..هل يعنينا؟
الثلاثاء 27 فبراير 2018 03:41 مساءً
  عند الاهتمام بخطاب احمد علي عبدالله صالح وانا احد المهتمين بالخطاب وصلتني رسائل من أصدقاء تقول :استاذ حسين العفاشي الصغير لايعنينا هو ووالده وأسرته أجرموا في حق الجنوب لماذا تهتم
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
في الذكرى الـ 41 : قصة اغتيال الرئيس سالمين بتفاصيل جديدة كيف تمت تصفيته وماذا قال لمن نفذ حكم الاعدام فيه؟
عاجل: التحالف يعلن القبض على أمير تنظيم داعش باليمن
الصدمة: اول محاولة إغتيال لقيادية في الحراك الجنوبي بعدن
لاول مرة في تاريخ عدن .. مصلون يؤدون صلاة العصر خارج المسجد بعد اغلاقه (فيديو)
الجيش الجنوبي ينفذ هجوم مباغت غرب قعطبه ويكتشف اخطر موقع استطلاعي للحوثيين
مقالات الرأي
لم تكن قط محافظة شبوة نشازاً بين محافظات ومديريات ومناطق الجنوب، بل ظلت على مدار التاريخ عنصراً منسجماً مع
  كتب العميد بيومي مراد ابن عدن المعروف والغني عن التعريف هو واولاده الميامين المدافعين والمحررين لعدن ضمن
  ما إن يتبوأ أي شخصية منصباً ما ، حتى يتهافت عليه النطيحة والمتردية والمزدرية ، ويطلبون وده بعد أن كانوا
في اليمن هناك لعبة الأوهام ، وهذه تحت إطار "الشرعيّة" من خلالها كشفت حجم القوى المتصارعة في الساحة اليمنية
تعرضت الخطة الأمريكية المعروفة إعلاميا بصفقة القرن إلى انتكاسة وتعثر قبل انطلاقتها والتي تهدف إلى تصفية
كنت قد تطرقت بأوقات سابق الى قسم الطوارئ بالمنطقة الثانية لكهرباء عدن و ما تناولته كان يصب في المصلحة العامة
كنت قد تطرقت بأوقات سابق الى قسم الطوارئ بالمنطقة الثانية لكهرباء عدن و ما تناولته كان يصب في المصلحة العامة
حماتي سيدة فلسطينية، كانت معلمة في السابق. تعيش في صنعاء في وضع يشبه الإقامة الجبرية، بوثيقة سفر مصرية لا
 هكذا أصبحت كل الدروب صعبة الارتقاء، مليئة بالحفر والمطبات والحقول الغائمة. فالدرب الذي كنا نقطعه على صوت
أعلم علم اليقين إن ما يخطه قلمي وما أكتبه على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة  من مقالات عن فخامة الرئيس
-
اتبعنا على فيسبوك