مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 25 أغسطس 2019 05:01 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
جمال مسعود
إسقاط الوهميين من كشف الراتب سيوفر أموال مستحقات المعلمين
الاثنين 19 أغسطس 2019 10:47 مساءً
منذ تنفيذ نظام البصمة والصورة وإلزام موظفي قطاع التربية والتعليم بتطبيق العمل به اتضحت حقيقة الازدواج الوظيفي والأسماء الوهمية المتكدسة في كشف الراتب وعرف المسؤولون القوى الوظيفية الفعلية
عجلوا بالحل قبل الانفجار
الاثنين 05 أغسطس 2019 08:14 مساءً
شيء طبيعي ومتوقع وفي اي لحظة قد ينفجر الوضع وتخرج الامور عن السيطرة ويختلط الحابل بالنابل ما نستطيع محاصرته اليوم وتوجيهه قد نصطدم به ويثور ضدنا من نقف في وجهه وهو غاضب ان الشحن المتبادل بين
حرب بالستية تهيئها صنعاء لعدن
الأحد 04 أغسطس 2019 05:05 مساءً
بعد التجارب العديدة التي اجرتها ايران للصواريخ البالستية في الاراضي اليمنية عبر الحوثي وكيلها الطائفي استحسنت الحركة الحوثية هذه التجارب ووجدت فيها سلاحا استراتيجيا تناوش به في حربها
إياكم وتغيير وجه عدن وطابعها المدني
السبت 27 يوليو 2019 06:30 مساءً
قضاء الله وقدره لا يرده احد وما فات لا يعود كما كان والذكريات الجميلة تسترجع بلذة عند تذكرها والمآسي والآلام غصة تصيب القلب عند تجرعها ،  والحمد لله الذي من علينا في عدن ومحافظات الجنوب
نبش الدبابير وتحرك السلاحف تهدد أمننا الاجتماعي
الثلاثاء 16 يوليو 2019 08:45 مساءً
      نبش الدبابير وضرب تجمعاتها وتهييجها واثارتها لتخرج من جحورها وتظهر على السطح من اجل مكافحتها والتخلص منها ، فهي في أوكارها مدفونة لن تصل اليها كما لن تأمن من وخزها وقرصها
الارتباط الشبكي للفساد يعيق مكافحته
الاثنين 08 يوليو 2019 05:05 مساءً
بعد انتهاء الحرب تبدأ الحرب الاخرى  واي حرب هي ، حرب ليس فيها قصف ولا تفجير ولانسف ولا تدمير حرب لاتخلف في ضحاياها قتلى أو جرحى  انها حرب النفس الامارة بالسوء مستوطن الفساد وهي اشد وطأة من
الوحدة أو النفط
الأحد 30 يونيو 2019 10:21 صباحاً
شعار الوحدة أو الموت الذي هتف به علي عبدالله صالح في ميدان السبعين وهو يلقن الناس الوحدة وهم يرددون بعده بصوت صاخب أو الموت ويكرر ويعيد وهم يرددون بعده بصوت أعلى واكثر حماسا غير مدركين لأبعاد
للجنوبيين قوة ضاربة عسكريا .. أين هي مدنيا ..؟
الثلاثاء 25 يونيو 2019 10:42 مساءً
حقا لدى الجنوبيين قوة ضاربة عسكريا بينتها الحروب البينية  والحسم السريع في انهاء القتال وانتصار فصيل على فصيل آخر بغض النظر عن الحق والباطل عند هذا او ذاك  ..وفي الحرب الأخيرة التي اجتاح
اصطفاف جنوبي أو بيت الطاعة الوحدوي
الاثنين 24 يونيو 2019 11:12 صباحاً
ينظر للجنوب نظرة واحدة من كل الجهات وهو موقع هام مطل على مضيق باب المندب لشبه الجزيرة العربية جهة الغرب وهو بالكامل من حوف بالمهرة إلى باب المندب يطلق عليه جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية
بذكائه استدرجكم "فتحي" لصناعته نجمًا مشهورًا
الأربعاء 29 مايو 2019 09:57 مساءً
في المنابر الاعلامية الموجهة والمبرمجة تصنع النجوم والمشاهير بمجرد تسليط الضوء عليها   وخلال فترة بسيطة يصنع النجم اللامع   وتطلق القناة الفضائية او المنبر الاعلامي لقب سينمائي
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
سياسي جنوبي: هكذا سقطت مدينة عتق بيد الشرعية
من هو القيادي في القوات الحكومية الذي ظهر في مبنى المجلس الانتقالي بعتق؟
العرب اللندنية: معركة شبوة تحدد مصير علي محسن الأحمر
عاجل : قتلى وجرحى بكمين لقوات من الحزام الأمني بأبين كانت في طريقها إلى عتق
حسن باعوم يصل محافظة المهرة ويصدر بيانا سياسيا هاما
مقالات الرأي
على مر تاريخ اليمن الحديث والقديم، كانت الحروب والصراعات بمختلف أطرافها ومراحلها على قضيتين رئيسيتين. الحكم
قضية الجنوب اليمني في أبسط تعريف لها هي قضية دولة تعرضت للمؤامرة والعدوان. عدوان قاد إلى بسط السيطرة على
معركة جديدة أخرى، ذات حسابات ضيقة، دارت رحاها اليومين الماضيين في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة (شرق اليمن) بين
الى كل الشرفاء ..الى كل الامجاد . الي كل قبائل ابين ..لن ترضى ابين ان تكون مهمشة معزولة محرومة
كان الغرب وأمريكا وأوربا يدركون تماما ان علي عربي اذا تحصل على هامش ديمقراطيه وحريه سوف يهرول للشارع ولن يعود
 وصف البعض احداث ماجرى مؤخراً في عدن هو إنقلاب ثاني ضد الشرعية اليمنية بعد إنقلاب الحوثيين عليها وذهب
  #قلنا لهم بدري وكررناها الاف المرات فقالوا انتم متخاذلين وباحثين عن مصالحكم الشخصية#قلنا لهم لاتحملوا
  كتب : حسين حسن السقاف أستاذ السياسة في حضرموت , يتميز بقيم قل أن تجدها في الكثير من السياسيين .الحلم ,
  سألت أحد الأحبة عن الوضع في تعز قبل كتابة هذا المقال، فأخبرني عن توقع هجوم من قبل الإمارات على تعز.فقلت له:
 لن يمروا ‏المهم من يضحك الضحكة الأخيرة ورب العرش لن تكون شبوة إلا مع الجنوب العربي فهي العمق وإن كانت
-
اتبعنا على فيسبوك