مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 20 أبريل 2019 04:15 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
ناصر الشماخي
تصريحات نارية من تحت البطانية..!!
الاثنين 02 مايو 2016 07:16 مساءً
كثر المتملقون والمتشدقون بسير الاحداث التي تعتري الوطن ، بحيث بات كل واحد يصرح حسب هواه ومصالحه وانه القائد الملهم في تحقيق الانتصارات المتوالية التي يصدح لأجلها يومآ بعد يوم بعيدآ عن
لجان ابين الشعبية..مابين الولاء والتضحية وخذلان حكومة الشرعية..!!
السبت 23 أبريل 2016 11:46 صباحاً
تعد اللجان الشعبية بمحافظة ابين من اهم اللبنات الاساسية والعمود الفقري للحياة الامنية نظرآ لتوجهها المباشر والامحدود لعامل الامن والسلم اللذان انبثقا واتسعت رقعتهما الجغرافية في كل اطر
شرعية الحليلي وغباء ألتحالف ...!
الجمعة 15 أبريل 2016 08:07 مساءً
يبدوان كبت الحقائق واتساع خطوتها تظل عاملا ادراكيآ بين التحالف   وشرعية الحليلي الممزوجة باللعب على التناقضات  والفارزات اللولبية التي من شانها جعل التحالف امام البحث في زاويةً
عدن ومسماري جحا ..!!
الاثنين 14 مارس 2016 08:06 مساءً
تظل عدن مساحة آمل كبيرة للمقاومة والتحالف العربي والشرعية الوطنية في أن كونها منطلق العمليات التحررية واللوجستية والإغاثية لكل أنحاء الوطن لما لها من مدلول إيجابي في حياة الإنسانية ، لتظل
الجنوب والفاتحون الجدد..
السبت 05 مارس 2016 10:55 مساءً
 سيظل الجنوب دائمآ وبشكل مستمر في عنق الزجاجة وفي خضم الاحداث المتوالية يومآ بعد يوم كي يصير المشهد الجنوبي في أعين التحالف العربي ضبابي تشوبه الشوائب عير قادرآ على النهوض والولوج لافاقآ
شرعية المعاشيق
الثلاثاء 16 فبراير 2016 11:19 صباحاً
يبدوا أن المسار السياسي سيظل ضبابيآ نتيجةً للصراع المحتدم الذي فتت اللحمة اليمنية المتهالكة مع هذا الصراع بحيث بات كل طرف في المسار السياسي الوطني المعقد يحسب حساباته وكيفية إنجاز أكبر مضمار
متزندقون في طور قريتنا..!
الثلاثاء 09 فبراير 2016 02:35 مساءً
عندما تنهار المبادئ والقيم الانسانية النبيلة وتندثر الاخلاق وتذهب الامم بأخلاقها الى سكةً مغايرةً عن تعاليم ديننا الاسلامي الحنيف فانه لامحال سوف تظل عوامل الاخطاء الفادحة والغير عقلانية
عدن والارهاب المنظم
الخميس 04 فبراير 2016 07:39 مساءً
لاتزال العاصمة عدن لم تندمل من جرحها النازف ،والذي لن يبارحها في ظل وجود ادوات غريبة ومنبوذة تلعب مرارآ وتكرارآ بالسكينة العامة للمواطن البسيط الذي بات عالقآ بين امنياته الوردية وبين عدوآ
رئيس بدون حكومة.!
الأحد 10 يناير 2016 05:56 مساءً
يبدوا أن التجاذبات السياسية والرؤى الغير واضحة في المشهد السياسي لها تبعات متوالية ومؤثرة في عمق ألاحداث ،بحيث تفرز هذه المشاهد عاملآ مؤثرآ في حياة البناء والتطور، لتظل الاسطوانة المشروخة
ثغر الجنوب الباسم والأيادي الخفية..!
السبت 02 يناير 2016 08:53 مساءً
تظل عدن الواجهة الرئيسية لكل أبناء الجنوب لما لها من دلالات ايجابيةً في حياة أبناءه الذين عشقوا هواء هذه المدينة العابقة حتئ الثمالة ، ليرووى بدمائهم الطاهرة ذراتها الغالية إبان الإجتياح
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: حملة أمنية جديدة بعدن
اليماني يكشف عن موعد انتهاء الحرب "تفاصيل"
أسعار الصرف وبيع العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم بعدن
تفاصيل معارك 48 ساعة كانت الأعنف على الأطلاق في جبهات حمك ومريس
الخدمة المدنية والتأمينات تقران رفع الحد الأدنى لمعاش التقاعد
مقالات الرأي
الواقع في مدينة عدن لا ينشرح له صدر مؤمن ولا صدر كافر.. غياب الدولة.. غياب القيم.. غياب الأمن.. غياب الإيمان..
على الحكومة الشرعية أن تصلح بيتها من الداخل، وتبدأ بتأهيل كوادرها فنياً وإدارياً واختيار أفضل الكفاءات
١/ جنوبنا اليوم يعيش لحظاتٍ دراماتيكية مُذهلة مربكه ، إذ ولم يكتمل الزّحف الشمالي المكثف الى جغرافيته
فعلت بنا خيراً وزارة الثقافة عندما عينت الأستاذ محمد سالم الأحمدي مديراً عاماً لمكتب الثقافة في محافظة شبوة
في تونس انفرد الصحفي ألإخواني محمد جميح بوزير خارجية الشرعية اليمنية خالد اليماني في فندق ريزيدنس ونشر نتاج
لم أكمل سنتي الأولى عضوا في مجلس شورى التجمع اليمني للاصلاح، حتى كنت قد سمعت منهم أوصافهم القبيحة ضدي، ذاتها
عندما تعمل بصدق ووفاء وتؤمن بقضية عادلة كقضيتنا الجنوبية لابد لك أخي ان تناضل بروح التصالح والتسامح
اذا كان الافارقة القادمين من خلف البحار إلى الجنوب هم نازحين فلماذا لايطبق عليهم اجراءات النزوح ؟ و البقاء في
  حسين عبد الحافظ الوردي انتشر تعليل لحالة التخلف والتمزق التي وصل اليها العرب، بأن العرب لم يعد لهم وجود،
هذه الظاهرة مستمرة منذ سنوات لكنها الآن استفحلت. الآلاف يصلون شهريا عبر السواحل بعد ان تقذف بهم قوارب الموت
-
اتبعنا على فيسبوك