مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 17 نوفمبر 2018 05:08 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
أسامة عدنان
العلم و الدماء !
الأحد 19 أغسطس 2018 05:39 مساءً
رفع علم اليمن في قلب عدن جريمة بعد كل التضحيات التي قدمها الشعب الجنوبي لاستعادة الدولة الجنوبية وذلك استفزاز لا مكان له في صفحة المنطق . لكن قتل جندي رفع العلم داخل معسكر جريمة أيضا وتستحق
متى تنتفضين يا عدن ؟!
الجمعة 17 أغسطس 2018 11:23 مساءً
  يشبه هذا الطفل عدن بكل تفاصيلها .. يشبه ابتسامتها التي تبرز أمام وجوه الجميع دون معرفة جنسهم أو ملتهم أو طائفتهم أو دينهم أو لونهم أو حتى فكرهم .يشبه جمالها الذي يسحر من رآها أو حتى سمع عنها
لقد وقعنا في الفخ !
الخميس 09 أغسطس 2018 11:25 صباحاً
  كل يوم يمر على هذه الحرب يزداد قبول الناس بالحوثي اللعين سيما في مناطق سيطرته .. فالأنموذج الذي تقدمه الشرعية والتحالف والانتقالي في الجنوب تحديدا أسوأ بكثير !لا أدري هل يفعلون ذلك بقصد أو
الانتقالي .. خارج التغطية !
الأحد 05 أغسطس 2018 09:09 مساءً
بيان الانتقالي ليس سوى مغالطة ومحاولة تهرب من مطالب الشعب الذيتزداد مساحة ثورته ضد الجميع ابتداء بالشرعية والتحالف وانتهاء بالانتقالي نفسه . كل يوم يؤكد الانتقالي عبر بياناته وإعلامييه
أنتم الباقون .. و هم زائلون !
الثلاثاء 24 يوليو 2018 01:27 مساءً
  إذا انتقدت الانتقالي يأتيك هجوم في طلب الصداقات من أهل الشرعية ومناصريها ، وإذا انتقدت الشرعية يأتيك هجوم من أهل الانتقالي ومناصريه وهكذا !   أولا المتابعة تكفيك وتقدم لك كل المحتوى
ليست هجرة .. بل تهجير للعقول !
الأحد 22 يوليو 2018 11:12 مساءً
  تهجير العقول العدنية تحديدا والجنوبية واليمنية عامة مشروع استراتيجي طويل المدى تنفذه دول خارجية باستخدام أدوات محلية في الداخل بكل اسف !ولا شك أن هذه الأطراف تختلف باختلاف المرحلة
الحراك الجنوبي ودولة النظام والقانون !
الجمعة 20 يوليو 2018 12:20 مساءً
خرج الحراك الجنوبي في ثورة شعبية عارمة عام 2007 شهد لها العالم بأسره ، وقفت أمام الطاغية الهالك علي عبدالله صالح عفاش وقواته المختلفة في عهد جبروتهم وقوتهم و التي قتلت وأصابت واعتقلت منا عشرات
ترى هل نبدأ ؟!!
الأربعاء 31 يناير 2018 11:59 صباحاً
نتفق مع المجلس الانتقالي في توجهاته الأخيرة لفرض سيطرة الجنوبيين على أرضهم وتغيير الحكومة الفاشلة والفاسدة .. لكن هذا ليس شيكا مفتوحا له بأي حال من الأحوال .. فكما نمدح مساعيه وأفعاله
نحن الوطن والوطن نحن
الجمعة 12 يناير 2018 10:14 صباحاً
انقسم بعض منا على قسمين مخطئين .. الأول بات يطبل باسم التحالف عمال على بطال ويهاجم أي ناقد لهم بشكل مقزز حتى تجده ينط من هذه الصفحة لتلك إما لغباء واعتقاد بأنه يرد جميل لا أعلم أين هو صراحة أو
شكرا لكم فقد اتحتم للمواطن فرصة ثمينة للعنكم جميعا دون استثناء !
الأحد 17 سبتمبر 2017 02:29 مساءً
في عدن عند أول محطة اختلاف يتوقف الحوار كخطوة أساسية للحل وتقلع الأباتشي لتقصف وسط المدينة مهما كانت الكلفة بين الأبرياء فقط لخلافات بين المقاومة التي حولتها الشرعية والتحالف الذين عول عليهم
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : وفاة وزير العدل في الحكومة الشرعية اليمنية
عاجل : هجوم مسلح يستهدف منزل قائد اللواء الرابع حماية رئاسية مهران القباطي ومقتل احد افراد حراسته
عاجل : شهود عيان: مسلحون قالوا انهم من الشرطة اختطفوا امرأة من وسط الشارع العام بكريتر 
تقرير:من هي الدول الكبرى التي تعمل بصدق لاستئصال الحوثيين ومن هي التي تضغط لبقاء الجماعة ؟
الباخرة عملاقة باساما تفرغ أكثر من 2286 سيارة بميناء المعلا
مقالات الرأي
أولا أهديكم أطيب التحايا واتمنى لكم التوفيق في مهامكم العسكرية والوطنية واتقدم إليكم في رسالتي هذه والتي من
يقول : المفكر الفرنسي اتييان دولابواسييه في كتابه (العبودية الاختيارية ) عندما يتعرض بلد ما لقمع طويل ؛ تنشأ
  -- أضللنا الطريق في الغابة فماذا جرى ؟-- خبر العجوز المرتدة والراهب عزيزي القاريء :قبل أن تقرأ المقالة انظر
  كنت أناديه دائما بقاضينا جمال..، السلام عليكم ياقاضينا.. كيف حالك ياقاضينا .. أيش رأيك بالموضوع الفلاني
  يا رب يا عــالــم الــحــال عقب الانتهاء من فقرة الدرس اليومي قبيل إقامة صلاة العشاء والتراويح في أمسيات
  - نحن بحاجة ماسه لمبدأ التصالح والتعايش الأجتماعي لننهض بمجتمعنا إلى الأمام ! إن مبدأ التعايش السلمي
سألني أحدهم ما الذي سيحدث بعد تحرير الحديدة من الحوثيين..??-فأجبته: سيقوم التحالف بتسليم الحديدة للعميد "طارق
  حينما كنت لا أنام الليل ولا أعرف الاستقرار النفسي كغيري من مئات الشباب الجنوبيين، هربا من ملاحقات جنود
  تستغل دول التحالف ثقة الجنوبيين بها وتعاملهم الصادق معها فتبيعهم الوهم في الحرية والاستقلال وتمكينهم من
لم يتعود المواطن اليمني منذ القدم بإن يرى اي مسؤول او وزير مهما كانت مكانته وموقعه السياسي ان يقال ثم يحال
-
اتبعنا على فيسبوك