MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 22 أغسطس 2017 07:48 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
فهد البرشاء
عن أي وطن تتحدثون؟
الاثنين 21 أغسطس 2017 10:56 صباحاً
  عن أي وطن تتحدثون؟ ولأي مستقبل تخططون؟ وأي أحلام تكتنفها صدوركم وتنسجونها من أشعة شمس الضحى؟ وعن أي (وطنية) زائفة تتشدقون؟ وعن أي دولة مستقلة تبحثون؟واهما من يظن أننا سنحصل على وطننا
عن محافظ أبين .!!
السبت 12 أغسطس 2017 12:48 مساءً
  لم أكن أعرف الرجل عن (كثب) ،ولم تجمعني به الصدفة من قبل، ولم أسع أنا لذلك رغم لهفتي الجامحة لسبر أغوار الرجل وما يحمله في (جعبته) للمحافظة التي يمكننا أن نسميها (منكوبة) إقتصادياً ومعيشياً
الإعلام الحاقد.. !
الخميس 03 أغسطس 2017 09:42 مساءً
  يؤسفني جداً حال بعض من يدعون الإعلام والصحافة،كيف وصل بهم الحال إلى الإنحطاط الأخلاقي في الكتابة وصرف صكوك التخوين لبعض الإعلاميين لمجرد الغيرة أو الإختلاف معهم في الأراء والأفكار.. مؤلم
حينما يصبح أبطال الثورة في مزابل الحكومة !!
الأربعاء 19 يوليو 2017 01:21 مساءً
حينما دقت طبول الحرب, وحمي (وطيسها),وأشتد هدير المدافع ولعلعة الرصاص, وأنتشر الحوثيون وتوغلوا في جسد الوطن الجنوبي بسرعة كـ(الهشيم) في النار, وولى البعض الأدبار, ودس الآخرون(رؤوسهم) في التراب
نبحث عن من يلملمنا !!
السبت 15 يوليو 2017 08:35 مساءً
    بات واقعنا مؤلماً..وحالنا أشد إيلاماً..بتنا نتلقب على نار هادئة ونحن من أوقدها ونحن أيضاً من يصب الزيت عليها..نحن من نفتعل الأزمات،ونحن من نخلق المشاكل،ونحن من نبحث عن الصراعات
أبين.. قضاها لغيري وأبتلاني بحبها !!
الخميس 29 يونيو 2017 09:51 مساءً
  قضاها لغيري وأبتلاني بحبها..فهلا بغير حب ليلى أبتلانيا.. عن أبين أتحدث ياسادة..عن حبها العذري...عن عشقها السرمدي.. عن من سكنت سويداء القلب وحنايا الروح.. اُبتليت بحبها وعشقها حد الثمالة
جبهة ثره .. صمود وبسالة وشجاعة !
الثلاثاء 27 يونيو 2017 02:00 مساءً
صمود وبسالة وشجاعة وقتال دون خوف أو وجل أو تردد، وتحدـ للواقع رغم قسوته، وللطبيعة رغم وعورتها ،هناك في ثره لا تسمع إلا لعلعة الرصاص ، وهدير المدافع والدبابات والهاونات،وتكبيرات الأبطال ، في
شرعية بلا أشرعة
الأحد 11 يونيو 2017 02:33 مساءً
شرعية بلا أشرعة وإن جاز التعبير بلا أجنحة وأجنحتها مكسورة شرعية ماتت مشاعرهم وتبلدت أحاسيسهم وتحنطت رجولتهم وأدميتهم حالهم كحال الميت والطعن في الميت (حرام).. لا تتمنوا أو ترجوا منهم خيراً
كهرباء لودر .. وسياسة التقطير!
الثلاثاء 06 يونيو 2017 04:04 مساءً
ماهي أعذار وحجج إدارة كهرباء لودر ازاء ما يحدث من تدهور ممنهج للمنظومة الكهربائية، وللطريقة الإستفزازية التي تخرج الإنسان عن طوره، وتحيل برودة أي عاقل إلى  نار متقدة؟   مرات كثيرة ناشدنا
لانها عــــدن !
الثلاثاء 06 يونيو 2017 01:33 مساءً
  فهد البرشاءعامان ونيف منذ أن تحررت ثغرنا الباسم وأخواتها من المد الفارسي وأذناب إيران، ونسجت حلم نصرها من خيوط شمس الضحى وطرزته بدماء الشرفاء من أبناء هذا الوطن الذين قالوا كلمة الفصل
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصدر: البنك المركزي بعدن انهى اجراءات صرف مرتبات شهرين لموظفي الحكومة والجيش قبل العيد
الزبيدي يدشن العمل بالموقع الالكتروني للمجلس الانتقالي الجنوبي
الحوثيون يُصعّدون التوتر مع صالح ويُحكمون الطوق على صنعاء
عصابة (الدباب) تعاود غزواتها في عدن
صنعاء تقترب من الانفجار والحوثيون ينفون التوصل الى اتفاق تهدئة مع صالح
مقالات الرأي
هناك نفقات على تقسيم المهمات ايا كانت اهميتها السياسية والعسكرية والاقتصادية والامنية وكلا بحسب امكاناته
محمد عبدالله الموس لم يكن يوم 13 يناير 2006 الذي اعلن فيه التصالح والتسامح الجنوبي وليد لحظته وانما سبقته لقاءات
الرياض تسعى إلى لملمة نفسها والخروج من اليمن ، خروجها من مستنقع اليمن بات أكثر إلحاحا في توقيته الآن ، وتؤصل
تقدم واحد من أبناء عدن المهاجرين إلى بريطانيا ، برسالة ترجي إلى هيئة الإذاعة البريطانية (بي، بي، سي) طالبا
وعد رئيس حكومة الشرعية أحمد بن دغر اهالي عدن والجنوب،قبل يومين بالعودة إلى عدن 'لإعادة الخدمات وصرف المرتبات
مفتاح الحكمة هو الاعتراف بالجهل، وحينما يعتقد المرء بأنه مكتفي بما لديه من معرفه، فاعلم أنه طبل! وكلما قلت
  رغم الحرب والكرب وضيق العيش في عدن ..لكن الشباب استطاعوا ان ينتزعوا الحرية لمدينتهم والسمو بها الى افاق
في مجتمع تطفو على سطحه وترسخ في أعماقه معاً جميع عوامل التخلف ومظاهر التقهقر ، من جهل مطبق ووباء فتاك وفقر
 لو كنت في موضع الرئيس اليمني السابق وعارف الزوكا لحمدت الله تعالى على نعمة "عاصفة الحزم" ، وجعلت أوقاتي
الشطارة هي الوصف المستحق لسلوك السلطة في اليمن في الواقع الراهن. فالشطارة في المفهوم الشعبي الشائع تعني
-
اتبعنا على فيسبوك