مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 21 فبراير 2019 03:04 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
فهد البرشاء
طريق الموت ياسادة.. !
السبت 09 فبراير 2019 10:58 صباحاً
لم تكن رحلتي الأولى إلى عاصمة الجمال والثقافة والبهاء عدن،ولن تكون الأخيرة بمشيئة المولى جل في علاه،وغيري كُثر ممن يسافرون إليها ويعودون منها كلمت تاقت لها الأنفس أو دعت الحاجة لذلك،فهي
دعوة لأبناء لودر .. أعينوا النخعي ..!!
الثلاثاء 05 فبراير 2019 05:54 مساءً
  دعوه يعمل بصمت فقد آثر الإبتعاد عن الأضواء المزعجة والخافتة والمؤذية, فهو كما يتضح لي لايبحث عن الأضواء أو أنها تتهرب منه لانها لم تجد فيه غايتها وهدفها ومبتغاها, وطالما والأثنان لايطيقان
لودر .. من دمرها ويعبث بها..؟
الجمعة 18 يناير 2019 10:54 صباحاً
كنت أنتوي ومنذ تولي طيب الذكر حبيبنا وشيخنا أبوعبدالله باهرمز هرم السلطة في لودر أن أكتب مقالاً أتجرد فيه تماماً من كل شيء وأسرد فيه واقع المدينة البائس ومن يقف خلف دمارها تدميراً ممنهجاً
طماح .. بركب السابقين يلحق..!
الثلاثاء 15 يناير 2019 04:47 مساءً
كما كان الحال مع الشهيد جعفر والشهيد أحمد سيف اليافعي وقبلهم الكثيرون من الشرفاء ممن أغتالتهم أيادي الغدر ( والخسة ) وسلبت أرواحهم من بين ضلوعهم، هاهو الشهيد (طماح) يلحق بركبهم بذات الطريقة
لغز قاعدة العند..!
الجمعة 11 يناير 2019 09:15 صباحاً
حتى اللحظة لا أصدق أن قاعدة عسكرية وجوية بحجم قاعدة العند تم إختراق أجوائها وتسيير طائرة دون طيارة لتستهدف حفلاً عسكرياً لكبار قادة الجيش.. لست مصدق أن قاعدة العند العتيدة (هشة) بهذا الشكل
عدن .. أما آن لليل أن ينجلي..؟
الاثنين 31 ديسمبر 2018 08:38 مساءً
  أربعة أعوام مضت،تأكلها بعضها بعضاً،وتتوالى أيامها تباعاً،وتزحف ساعاتها ببطء، مضت في ركبها تاركة خلفها كل شيء،ولا تأخذ معها سوى العمر وأيامه ولاتترك سوى الشقاء والحسرة والألم.. أربعة
الموت لأمريكا..أم الولاء لأمريكا..؟
الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 10:25 صباحاً
  صموا إذاننا بشعاراتهم الجوفاء، وملئوا الدنيا (ضجيجاً) وعويلاً ونباحاً كدباً وزوراً وبهتاناً، فصدقهم (الرعاع) وسارت خلفهم الكثير من القطعان، حتى أدخلوهم إلى (المحرقة) والمهلكة .. كانوا
لماذا أبين ..؟
الأربعاء 12 ديسمبر 2018 09:22 مساءً
ما دعاني لكتابة مقالي هذا عن محافظتي أبين التي كتبت عنها بدماء القلب وماء المقل،ولازلت وسأظل بإذن الله طالما وفي اوردتي دماء وبين ثنايا جسدي روحاً، هو حديث دار بيني وبين أحد العاملين في
الزائفون في حياتنا..!
الأحد 09 ديسمبر 2018 06:20 مساءً
الحياة محطات ومراحل تستوقفنا فيها السنوات والشهور والأيام وحتى اللحظات، ونمر فيها بمنعطفات كثيرة مؤلمة ونتفاجأ فيها بألوان الطيف البشري التي ننصدم فيها لاحقاً وفي بريقها الزائف،ولمعانها
أعتقوا الصحافة لوجه الله..!
الأربعاء 05 ديسمبر 2018 09:30 مساءً
  مررت على مواقع صفحات التواصل الإجتماعي ومنصاته، وعلى الوسائل المتاحة لدى المستخدمين للتواصل أو للكتابة، فرأيت العجب العجاب،وذهلت من ذلك (الكم) المهول ممن يدعون الكتابة ومعانقة الحرف
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اول مروحية للتحالف تهبط في مناطق حجور
أسعار الصرف وبيع العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم بعدن
مقتل موظف بجهاز الرقابة والمحاسبة بالمنصورة
اليافعي لوزراء الشرعية:قدموا استقالتكم
ساحل ابين : عصابة تقطع تقع بقبضة قوات الامن
مقالات الرأي
حسين السقاف كنت في نظرتي للمجلس الانتقالي مثل الكثير متأثرا بمطابخ الدعائية والإشاعات التي تبث سمومها في
يقف أحمد امام لجنة تبصيم خاصة بصرف الغذاء العالمي والى حواليه افراد عائلته الصغير والكبير ..يظهر على وجهه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته في البدء نهديكم أطيب التمنيات والتحايا ونتمنى لكم التوفيق في مهامكم الوطنية
    -الشراكة الحقيقية بين الجنوب ودول التحالف العربي ليس بترديد شعارات او إعطاء وعود بالمساعدة على فك
المواطنة مفهوم تاريخي شامل وله أبعاد عديدة قانونية وسلوكية وإدارية وإجتماعية. لذلك فإن نوعية المواطنة تثأثر
اتوقع الجميع بأن الحوثيين قد قاربوا على النهاية بعد اغتيالهم الرئيس السابق علي عبدالله صالح ومارافقة بعد ذلك
صراحة صرت أشفق على دولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك على وضعه الذي لا يحسد عليه , تركة كبيرة جدآ لفساد
يقدم الحوثيون يومياً الدليل تلو الدليل على أنهم جزء من موروث إستبدادي غاشم لا يرى اليمن غير أرض مستباحة .
لا يملك زمام الأمر إلا من هو له أهل، والبلد اليوم تمر بأصعب مراحلها، فقد تداعت الأكلة إليها، فالوطن اليوم
كان لدى جمهورية اليمن الدمقراطية الشعبية للجنوب اربعة اماجد تحت الثراء وكنا نحتفل بهم ونضع لهم اكليل من
-
اتبعنا على فيسبوك