مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 21 أكتوبر 2018 11:27 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
محمود المداوي
كم انتم رائعون يا اهالينا في لحج الوفاء
الثلاثاء 29 نوفمبر 2016 07:11 مساءً
هي لحج .. لحج المحبة.. لحج السلام والاخاء .. لحج الجمال .. واي جمال انه جمال الروح اللحجية الرائعة التي لن تخبو جذوتها ابدا..بهكذا مأثرة قدمت لحجنا الحبيبة ذاتها الوطنية و قد اختزلت حاضرتها
نتعلم ابجدية الصعود بك ايها الجنوب !
السبت 19 نوفمبر 2016 05:34 مساءً
استهلال شعري: الزنبقات السود في قلبي/ وفي شفتي اللهب من أي غاب جئتني يا كل صلبان الغضب/ غضب  فمي/ غضب يدي/ ودماء أوردتي عصير غضب أيا قارئي لا ترج مني الهمس لا ترج الطرب حسبي بأني غاضب/
لا مسؤولية بدون متاعب .. وماذا بعد ؟!
الأربعاء 26 أكتوبر 2016 11:59 مساءً
مرارا وتكرارا أقول ان حال جنوبنا الراهن لا يسر ، وتجدني اؤوكد انه غير مطمئن.   نظرة تشاؤمية قد تصيب من يطالعها ان يعزف عن مواصلة قراءته لباقي سطور هذه العجالة ، ولكني أدعوك قارئي العزيز ان
مطلوب من ثورة 14أكتوبران تفرمت ذاكرتها... هل ممكن ذلك؟!
الجمعة 14 أكتوبر 2016 01:12 صباحاً
يبدو ان هاجس "الفرمته " لم يعد قاصرا على اجهزة الهواتف الذكية وحسب ، بل ستجبر انت ايضا في قادم الايام ان تهيأ نفسك جيدا لمثل هذا التطبيق الفني الخالص وتقوم بعملية مسح تام وشامل ونهائي لاهم
دعوا الفتنة تنام الى الابد
الأحد 25 سبتمبر 2016 04:37 مساءً
ان تعرف ماذا تريد يجعل ماقد ظننته او تظنه صعبا ومستحيلا سهلا وميسرا ، كما هو في حياتك الخاصة هو ايضا في الحياة العامة ، حكمة كهذه سارية المفعول منذ اماد بعيدة ، ويسير عليها كثير من البشر.على
انكفاء ام بيع بالرخيص فينا ياهؤﻻء ؟!
الأربعاء 21 سبتمبر 2016 04:05 مساءً
حالة الانكفاء التي "يجترحها " في الراهن السياسي بعض ممن سمحنا لانفسنا ان نطلق عليهم مسمى " مثقفين " وهم كذلك ليس حبا في سواد عيونهم او مجاملة لهم ، ولكن لانهم اقنعونا ولسنوات ماضية خلت انهم كذلك
بلا تخاريف يا....!
الجمعة 16 سبتمبر 2016 06:41 مساءً
كنت اعتقد انه حتى ساعة الافصاح والاعلان عن دعوة الاخ المناضل عيدروس الزبيدي محافظ محافظة عدن ، وما تلاها وتبعها ونجم عنها ، من تفاعل وتجاوب ، كان اخره ان لم تخني الذاكرة ، وبحسب العديد من
الان الان وليس غدا.. ماهو مطلوب منا ؟
الأربعاء 14 سبتمبر 2016 06:32 مساءً
قد لا اكون كاتبا ضليعا ومتمكنا في السياسة الا ان الامر يتغير معي عندما يتعلق الامر بالوطن واي وطن --انه الجنوب --الذي نراه جميعنا يذبح كل يوم ومن الوريد الى الوريد في كرامته وشرفه وتطلعاته بل
ليست ازمة كهرباء ..انها ازمة ثقة !
الاثنين 05 سبتمبر 2016 05:50 مساءً
بحسب شرح مستفيض استمعت اليه في جلسة ودية من قبل بعض الزملاء في المجلس الاهلي (الحوطة)جمعهم لقاء بالاخوة في ادارة كهرباء لحج وعلى رأسهم الاخ مدير عام كهرباء لحج وعدد من رؤساء الادارات والأقسام
يا ابطال الواتس اب والفيسبوك ارحمونا وقبلها ارحموا انفسكم
الأربعاء 17 أغسطس 2016 05:12 مساءً
حتى وقت قريب، وقبل ان تظهر الميديا البديلة ، ووسائط التواصل الاجتماعية الحديثة ذات التقنية عالية الجودة بما فيها اجهزة الهواتف الذكية كما اتفق ان يطلق عليها ، كنت امني النفس ليل نهار  ببروز
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : وفاة الفنان التمباكي بمستشفى الجمهورية
عاجل | إنفجار عنيف يهز العاصمة عدن "تفاصيل"
لماذا تراجع الرئيس هادي عن تعيين الميسري رئيسا للحكومة الشرعية؟!!
قسم شرطة القاهرة بعدن يلقي القبض على متسولة محترفة سرقت مادة غذائية بـ240 ألف ريال
عاجل : قوة مسلحة بميناء المعلا تمنع نائب وزير الصناعة ومدير المؤسسة الاقتصادية من ارسال معونات اغاثية لاهالي المهرة
مقالات الرأي
قال لي صديقي الضالعي القح، عبدالفتاح الشاعري، قال لي مازحا (واخي لو حسبتونا من اليمن باننضم لهم ونغزي
بعد شد وجذب طوال 18يوم كانت النهاية الدراماتيكية والمأساوية للصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي داخل مبنى
  بقلم / زبين عطية : منذ عودته الى محافظة شبوة ( مسقط راسه ) كرس وقته وجهده وفتح صدره وقلبه ومنزله لإستقبال
  -لم أستوعب حتى هذه اللحظة الخبر الذي تنامى إلى مسمعي بأن تم أغتيال القائد البطل صدام خالد في حدود قعطبة
ليست الخمور المضروبة أو المنتهية الصلاحية وحدها كما يشاع وقد أودت ب17ضحية بينهم الساخر ( التنباكي) الذي يعيش
  احتفالنا السنوي بثورة اكتوبر هو احدى اشكال التعبير الجماهيري عن فخرنا واعتزازنا بأحد اعظم الانجازات
تسارع الأحداث حول القضية المحورية الحالية أعلاميا ودوليا من قبل الدول الكبري  بخصوص ما حدث لجمال
المتقاعدون هم اولئك الذين افنوا معظم حياتهم واجمل سنوات اعمارهم في خدمة وبناء هذا الوطن ... وهم الذين بذلوا
اذا كان هناك من يهتم لأمر الرئيس هادي ومشروعيته وسلطته على الاقل في الجنوب المحرر ، فأن اهم مهمه وطنيه حالياً
كل مبلغ يتم دفعه لتعزيز العملة اليمنية لا يسوى شيء ولا يحل مشكلة تدهور العملة.. يجب اتخاذ جملة من الإجراءات
-
اتبعنا على فيسبوك