مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 13 ديسمبر 2018 06:30 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
محمود المداوي
كهرباء لحج :هذه رسالة خاصة جدا.
الاثنين 09 أبريل 2018 02:24 مساءً
في مايشبه التعقيب ولا اقول الرد على عجالة كنت قد كتبتها في موضوع الكهرباء قرأت كما قرأ غيري تقريرا عن اوضاع كهرباء لحج المتردية دون الاشارة الى اسم كاتب ذلك التقرير الذي جاء في سطوره شرحا
الكهرباء: البلطجة هي البلطجة....
الأحد 08 أبريل 2018 04:13 مساءً
هذه هي  الكهرباء مفتتح  كل حديث و هي  كذلك اليوم بعد ان غدت في هذه البلاد اداة من  ادوات البلطجة  و في ابشع صورها. الكل هنا  تجده يصرخ بأعلى الصوت و يشكوو يتذمر من الكهرباء و من
ماتيسر عن المحزاية في موروث لحج الشفهي.
الأربعاء 04 أبريل 2018 12:56 صباحاً
" ياحزى باحزيلكم" بهذا  الاستهلال/المفتاح كانت "جداتنا" يستهلن  محازيهن  و   مفردها  محزايه ،  أو ما نطلق  عليه  في  لغتنا العربية "   الحكاية الشعبية ،  و تحديدا
حكومة الأمر الواقع هذه لحظتها....
الأحد 01 أبريل 2018 11:23 صباحاً
 رغم مرارة الخبر الذي  فجع  به شعب الجنوب في فقد احد رموز الحرية و الاستقلال  و صوت ضميره  الجمعي الجهوري المفعم  بنقاء  الثوار و شرفهم استاذ القانون  فقيد الجنوب
المستقبل يبدأ الأن...
السبت 31 مارس 2018 12:15 صباحاً
بنظرة  بانورامية و على   طريقة أفلام السينما  التي تعرف فنيا   باسم  (( فلاش  باك ))  و بإسقاطها على  بلدان عدة مما نعرف و مما لا نعرف عنها الا  النزر اليسير و ممن 
إما حان أن نفهم ؟
الأربعاء 28 مارس 2018 05:38 مساءً
((رباه ما سر  هذه  التعاسة العظيمة ماسر هذا الفزع العظيم))..هذا   عصر ،  و  كما قيل  و  يقال  عنه  أنه  قد  تكشفت  فيه  كل الحجب ،  و  لم   يعد ثمة  
ونحن لن نبدأ من الصفر
الاثنين 26 مارس 2018 12:57 صباحاً
مع  وصول  السيد"مارتن غريفيث"المبعوث ألأممي  المعين  كوسيط دولي جديد إلى اليمن و التي ابتدأها  بزيارته إلى  صنعاء  مطلع   هذا الأسبوع  كزيارة    متوقعة ومنتظرة
تصريحات"ماراثونية"و وجودها كعدمها...
السبت 24 مارس 2018 03:22 مساءً
منذ ان اطلقت حرب ما سمي ب"العاصفة " بل ومن قبلها وحتى اليوم والحرب الكلامية على اشدها ، ولم تهدأ يوما--أقصد هنا التصريحات من اطراف هذه الحرب بأطيافهم المتعددة .  تصريحات دبلوماسية وأخرى
اربع سنوات والأسئلة هي؟!!!...
الجمعة 23 مارس 2018 04:14 مساءً
الحرب هي الحرب و لكن ثمة حرب عادلة واخرى غير عادلة هذا هو تاريخ البشرية مع الحروب منذ بدء الخليقة على الارض وظهور النزعات الانانية والتطلع الى حق الغير في الارض والحياة عبر ادوات القوة
هل اتاكم كلام وحديث "الصعافقة"؟!.
الأحد 18 مارس 2018 03:09 مساءً
يقيني يقول انه ما من مجلس يرتاد إلا وكان لكلام الصعافقة وحديثهم منه نصيب ولنأخذ على سبيل المثال نموذجا من عددمن الحوارات العشوائية التي تفرض على مسامعنا فرضا وما اكثرها هذه الايام وليكن مثلا
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
حصري -شركات ومحلات الصرافة في عدن تستأنف أعمالها وفقا لآلية اتفاق مع البنك المركزي
الأطراف اليمنية اتفقت على إعادة فتح مطار صنعاء
( عدن الغد) تنشر جدول رحلات الخطوط الجوية اليمنية الخميس 13 ديسمبر 2018م (المواعيد وخطوط السير)
قيادة اللواء الاول دعم وإسناد تنعي استشهاد احد ابطالها في جبهة الساحل الغربي
هلال الإمارات يرفد كلية الحقوق بجامعة عدن بمواد ومعدات ومستلزمات تعليمية
مقالات الرأي
تطالعنا بين الحين والاخر العديد من الصحف المحلية والمواقع الاخبارية بالشكي من سيطرة الاحمد الصغير وأتباعه
باختصار شديد ، هل يدرك قادة الحراك الجنوبي مدى خطورة المطالبة بحق تقرير المصير للشعب الجنوبي ؟! فالخطر لايكون
  لم تتوقف كافة الأدوات الإعلامية الممولة قطرياً للحظة واحدة عن الحديث المستمر حول قضية مقتل الصحفي جمال
يوم أمس الأربعاء الثاني عشر من ديسمبر مرّت الذكرى الثامنة لرحيل شيخ فاضل أفنى عمره في مساعدة الفقراء
  بقلم /د. صالح عامر العولقي طالعنا مقال للكاتب عبدالله حاجب في تقرير له نشر في عدن الغد بتاريخ 11 ديسمبر 2018م
في سياق علاقة الشراكة التنموية القوية بين اليمن والبنك الدولي التي تمتد إلى أكثر من خمسة عقود، قدّم هذا
يقول المحضار، نمشي الهوينا نجيب الوعل بقرونه، هذه هي مسيرة القائد، وهذا هو تخطيطه، وهذه المقولة في سجلات
ما دعاني لكتابة مقالي هذا عن محافظتي أبين التي كتبت عنها بدماء القلب وماء المقل،ولازلت وسأظل بإذن الله طالما
في الوقت التي كانت تسير بقية المستعمرات الإنجليزية السابقة بإتجاه الديمقراطية والرخاء الإقتصادي كانت عدن
  الكل يدرك بأن المجلس الإنتقالي الجنوبي قد حدد أهدافه بشكل واضح وصريح لا لبس فيه ، ولعل في طليعتها إستعادة
-
اتبعنا على فيسبوك